فاطمة خليفة* : بريد الشاعر .. “إلى .. عيسى حسن الياسري” (ملف/9)

aisa alyaseri 6*شاعرة لبنانية مقيمة في ديترويت – أمريكا

إشارة :
يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تحتفي بالشاعر الكبير “عيسى حسن الياسري” بهذا الملف الذي – على عادة الموقع – سوف يستمر لحلقات كثيرة لأن الإبداع الفذّ لا يحدّه زمن . لقد وضع عيسى الياسري بصمته الشعرية الفريدة على خارطة الشعر العربي والعالمي . نتمنى على الأحبة الكتّاب والقرّاء إثراء هذا الملف بما يتوفّر لديهم من دراسات ومقالات وصور ووثائق تحتفي بمنجز هذا المبدع الفذّ وتوثّق حياته الشخصية والشعرية الحافلة بالمنجزات والتحوّلات الإبداعية الثرة.

القصيدة : 

بريد الشاعر 
” إلى .. عيسى حسن الياسري “

” صباحا سعيدا ”
* * *
سلام تعودت عليه
وتحية صباحية عودتني عليها
عبر بريد الكتروني بشكل شبه يومي .
* * *
لكنك لم ترد في ذاك الصباح
ولا في الصباح الذي تلاه
ولا حتى صباح هذا اليوم
أخاف من غياب كلماتك في صباح الغد ْ .
* * *
يقلقني فراغ بريدي
أما رسائلي الأخرى ..فهي لا تحمل أيّ كلام مهم .
* * *
طالما قلت بأني شاعرة
وطالما سألتني أن أكتب الشعر
لكنك لم تعد تحتفي برسائلي
إنّ ذلك ينضب من اندفاعي .
* * *
مع غياب ردودك أحن أكثر إلى رسائلك
ومع فراغ بريدي أتحسر على ماضي ثراء بريدي .
* * *
لن أقلق عليك ..سأقيم بدلا من شعوري هذا
نصبا للانتظار فوق مطاطية صبري
وسأنتظر على حافته .. وسأنتظر على عتباته
وسأنتظر بين جهاته
وسأنتظر تحت فيئه ..وفوق سطوحه
على أمل دائم بأن أحظى مجددا
برسالة تعيدني إلى صباح آخر معك ْ .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

د. قصي الشيخ عسكر: نصوص (ملف/20)

بهارات (مهداة إلى صديقي الفنان ز.ش.) اغتنمناها فرصة ثمينة لا تعوّض حين غادر زميلنا الهندي …

لا كنز لهذا الولد سوى ضرورة الهوية
(سيدي قنصل بابل) رواية نبيل نوري
مقداد مسعود (ملف/6 الحلقة الأخيرة)

يتنوع عنف الدولة وأشده شراسة ً هو الدستور في بعض فقراته ِ،وحين تواصل الدولة تحصنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.