الرئيسية » نصوص » شعر » حميد الحريزي : قراءة

حميد الحريزي : قراءة

hamid alhuraizi 4سنابلُ الأخلاقِ
لم تعدْ مطأطئة الرؤوسِ
بطونُ الرحى خاويةً
تطحن قشاً
لا تطعمُ الأطفالَ
تطعمُ المحارقَ بالوقودِ
أماسيكم
تتكاثرُ بالانشطارِ بدونَ مواسم
عنوان يلوط عنوان
شعاراتكم
تفتض عذرية قماش اللافتات
فطاحل الكلام
يتقيئون
جرافات صدق الوعود
تتناسلُ
فروج
الجيوبِ والحقائبِ
تفرخ
سعالي
وطناطل
تناقش كل المسائل
في التفخيخ والتسويف وزرع الدروب
بالقنابل
أستيراد أحدث ألعصائب
لتعمية
عيون صناع الحياة
لذا
أطالبكم:-
بمغادرة المكان
قبلَ أن تنالكم نيران أنفاسي
لن اقرأ لكم
سأقرأ
لناسي
في
((المساطر)) والحقول
في
الطرقات والساحات لمن يصدقون:-
السمع
يهمرون الدمع
يحملوني
على الأكتاف
أو يتوجونني بألف ((مداس))
يملكون ما لا تملكون
الوفاء
النقاء
وصدق إحساس
*************
باقات الورد مشنوقة
رقابها
تتدلى
على مناضدكم
اسمع لها عويلا
تبكي
تستصرخ
من ألقاها فوق عفن الحكام؟؟
تبكي
ورقاً
شوه بياضه براز قلم السلطان.
يتشظى
غيضاً
كيف يحمل أمر موت الإنسان؟؟؟
كيف يزف أمر
شنق
صانعه؟؟
كيف
يحمل
صكوك بيع الأوطان؟؟
كيف له
حمل
صكوك الغفران؟؟؟
كيف له
أن يفقد
الحس
والإحساس؟؟؟
كيف له حمل أكداس
الزيف؟؟؟
في
حفلات العرس والتأبين
في المآتم
والقداس؟؟؟
قذائف
نار
تحرقكم حروفي
تطهر
القاعات والساحات والمنابر منكم
اغربوا
عن
وجه الحرف
اغربوا
عن
صوتِ النزفِ
سأقرأُ قصائدي
على
أسماعِ
القرطاس.

تفورُ الصدورُ غيظاً
من فيضِ
هذرِ
((القنواتِ))
وبسملاة خوفكم
من
((الجنةِ والناسِ))
تهطلُ أطباقُ البثَ زيفاً
وأكواماً من
خرافات
وقطعانًا تتلو قطعانْ
تنحرون القمرَ
وتقسمون ب((رب الراقصاتِ))
سنابل الأخلاق
لم تعد
مثقلة الرؤوس
أفرغتها رياح الشمال
سيقانها لا تستهوي ثيرانا
أعلافها
مسحوق لحوم بشرية
يصدرها سماسرة
الجنوب

كانون الاول2010

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *