هشام القيسي : أقاصيص من مجموعة “أيّام في كل اتجاه” (1)

hosham 2توطئة

لأنها تفعل بطريقة ما
وبأعباء لن تنقضي في المنظور
ولأنها تنهك العزلة والموجة
خلف أستار الأوجاع وبؤسها
فهي منذ البداية تفكر
وتصيح
وتجري بلا توقف ،
وهي تشير إلى دوائر
تحمل بين أحضانها أسئلة الوجود
وجحيم القيود
على مدى مسته الحرائق
والأصابع
والتعب .

( أيام في كل اتجاه ) تكشف عوالم
من أبواب مفتوحة
وتكشف المسار
تحت حراسة مدهشة مقيمة بإصرار .

هشام القيسي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بصمات ــــــ

 من يوم إلى يوم حيث ينام بين الفصول، يشير بصوت واثق باتجاه الحريق، لقد أثقلت الذئاب بيئات الفقراء. يتأجج ثم يمضي وقوفه دون انتهاء.

 ربما نحيب المطارق يروي الأنفاس الأخيرة للجياع فيما محارق الرأسمالية تبحث عن بقايا أمتعة وعلب ماء صغيرة ترجح نهمها، فهي منذ زمن بعيد تشعل فتائل سجائرها.
 تنبح الرأسمالية من وقت لآخر وهي تعرف أنها تقضي الليل على سطح عمارة يستسلم سكانها. للرغبات في كل المناسبات. اذن هي وحدها تعوي وتعزف العواء .
 الدخان يغطي جميع الحانات وصالات لاس فيجاس تتبادل الزوجات منذ الطفولة . هنا تشهر المدنية فحشها قبل أن يناديها أحد.
 أعواد الثقاب لا تقدح الأشجار. الأشجار تبقى في مصاف الأحياء، فيما الذئاب تبقى متناغمة. مع ضجيج الجاز والجمرات الداخلية .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| طلال حسن : رواية للفتيان – خزامى الصحراء

إشارة: بعد أن أنهينا نشر فصول مخطوطة كتاب “حوارات” لأديب الأطفال المبدع العراقي الكبير “طلال …

هشام القيسي: أكثر من نهر (6) محطات تشهد الآن

ينفتح له ، وما يزال يرفرف في أفيائه مرة وفي حريق انتظاره مرة أخرى ومنذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *