هشام القيسي : من هنا ..

hosham alkaisyتكلمني
كما لو أني..
أطاوع الألم
وأدخل..
أفقا محجوزا للوجع
ما تدري..
أن كتاب الوجد
يطوف الليل بلا سهم
وأن طرفه غير نازف
يتدثر في الوجد.
كم يلزمني..
من صبر
كي أحيا
بلا جرح يشتعل
وكم يلزمني من أمر
كي يستريح العمر
بأمل يشرق في أمل.
من لي بزمن
يخرج في الصبح
ومن لي بطريق
يشعرني..
بأني أحيا ..
دون صيف أو جرح ،
غائبتي
من هنا تبدأ القصيدة
ومن هنا
تمر كلماتي الجديدة .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. عادل الحنظل : معزوفة الأسى .

أيــقَـظـتُ أمسـي عَـلّـهُ يَــغــدو لا الــيــومَ بِـشْــرٌ أو غداً سَـعدُ كـيــفَ التَــمـنّي بانـفــراجِ غَـدٍ والمُـبـتَـغـىٰ …

| سعد جاسم : البكاءُ على إلهٍ مقتول .

إلهٌ طيّبٌ وبسيطٌ مثلَ رغيفٍ جنوبي وجَدْناهُ مرمياً بقسوةٍ وعُنفٍ وكراهيةٍ  في شارعٍ موحش ٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *