مسلم السرداح : بصارة

في أحد الأيامmoslem alserdah 3
وقد كنت مزهوا باناقتي وحقيبتي وشبابي
قلت لي
وقد كنت عابرا حين صحتِ بي
” تعال ياولد لارى حظك
فانت كما يبدو لي
مرغوبا من اناث النخيل المترفات ”
فابتسمتُ ومضيت في دروبي .
كنت ارى كل الاناث مترفات
ولم اعثر على واحدة
فعرفت انه بحث عن الرزق
وانك كنت تقولينها لكل راكب ظهر الطريق
ومرت الايام وعبرتنا الليالي
ولكن تاكد لي انك كنت صادقة
لانك كنت تقصدين شيئا اخر
ربما هو المال وكنت لا امتلكه
الا الان
ولكن بعد فوات الوقت
وذبول عهد النخيل

شاهد أيضاً

مقداد مسعود: الأخضر بن يوسف

وَلِهٌ بهذا الليلِ . في النهارات : أنتَ منشغلٌ بالأرض تجتث ُ ما تكدّسَ في …

بعض ذكرياتي فترة الدخول المدرسي(2/2) بقلم: سعيد بوخليط

العمل في المقاهي كالجلوس المتعفف داخل فضائها،يقدم لصاحبه أطباق حكايات حياتية متعددة،تنطوي على ألغاز ثرية …

الأيام الأولى في أوستن، 1998 / جيمس كيلمان
ترجمة صالح الرزوق

من أجل ماك على الطريق السريع للحياة ، سيكون هناك فرص تكسبها على الطريق السريع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *