غزاي درع الطائي : عجلاتُ الإطفاءِِ أصبحت عجلاتِ حرائق

ghazay 4( 1 )
لولا أكوابُ الشّايِ الحلوةُ الكثيرةُ
التي نرتشفُها
لفعلتْ مرارةُ أحوالِنا بأفئدتِنا
ما تفعلُهُ النّارُ بالهشيمِ الذي تذروهُ الرِّياح
( 2 )
عجلاتُ الإطفاءِِ
أصبحت عجلاتِ حرائق
وليس من مزاجٍ رائق
سوى مزاجِ النِّيران
( 3 )
أرجلُنا في التُّراب
وأيدينا في الهواء
والنّارُ تحيطُ بنا من كلِّ اتِّجاه
والماءُ بعيد
…….
لماذا كلُّ هذا العداءِ لنا
يا عناصرَ الحياة ؟!
( 4 )
كلُّ ما هو آت
لا يصلُ إلينا
( 5 )
لاصقةٌ
بعد لاصقةٍ
حتّى أصبحتْ مَوْتاتُنا متلاصقة
( 6 )
ليس من صائب
ليس سوى المصائب
( 7 )
حقوقُنا
تأتينا تحت الجذرِ التََّربيعيِّ
وواجباتُنا
نذهبُ إليها بأُسِّ ( 4 )
( 8 )
ِما للأعداءِ يتكاثرونَ من حولِنا
وما لكَ أنتَ أيُّها الرَّبيعُ
تأتي يابساً
بلا أزهارٍ
ولا كمأةٍ ولا كلأ
يا لقلبِكَ القاسي أيُّها الرَّبيع
لقد أصبحَ قلبُكَ قاسياً
حين أصبحتَ عربيَّاً
( 9 )
الذين قالوا سنكونُ معكم
أصبحوا علينا
( 10 )
لا تُسلِّمِ العصا
لمن عصى
سلِّمِ العصا
لمن يضربُ بها مَنْ عصى
( 11 )
مَلَكان …
غيرُ كافيين
لتسجيلِ ما نقترفُهُ من سيِّئات
( 12 )
معتصمونَ نحن بحبالٍ كثيرةٍ
ليس من بينِها حبلُ الله
ولذلك نظلُّ متفرِّقين

شاهد أيضاً

مروان ياسين الدليمي: اكتشاف الحب: اوراق من مدونتي الشخصية (ج3)

مالذي يدفعنا الى ان نقتسم مع الاخرين عذاباتهم بمحض ارادتنا ؟ ونحن نغادر عيادة الدكتور …

سفيان توفيق: الليلة السابعة

Sofianbaniamer56@gmail.com شخصيات المسرحية : – الفتاة – الشاب – “إلى” – الرجال البيض اللون واللباس …

مريم لطفي: شموس..هايكو

1 بعد المغيب بعض السحب البرتقالية المضيئة تتالق في كبد السماء*1 2 بعد رش السياج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *