شوقي يوسف بهنام* : من خفايا البسطامي (6)

shawki yusef bahnam 4*مدرّس مادة علم النفس/ كلّية التربية/ جامعة الحمدانية

قال البسطامي ” أسلمني إليك ، فإنه لم يبق لي معها غيرك ” (1) .

**************
من الذي اسلم البسطامي اليه ؟ . نميل الى الظن انه يعني الحق وليس غيره . يبقى السؤال محيرا وقائما . من الذي اسلم البسطامي . هل البسطامي ” الهو ” (2) ام ابليس ام القدر ؟ على ما يبدو لم يجد لا ابليس ولا ” الهو ” ، ارضا لزرع زرعه في اراضي البسطامي . فقرر كل منهما ان يسلمه اليه .. اعني الى الحق . تغيبت ارادة البسطامي وتعطلت خلال فعل التسليم . صار مثل الدمية تتقاذفها الاقدار . تذكرنا هذه اللحظة بالبيتين الحلاجييين الكبيرين عندما صرخ بوجه القدر قائلا :-
ما حيلة العبد والاقدار جارية عليه في حال ايها الرائي
القاه في البحر (اليم) مكتوفا وقال له اياك اياك ان تبتل بالماء
**************
هنا البسطامي مسلم من والى . يمكن القول انه ينظر الى نفسه على انه وديعة . وديعة فريدة لم يتمكن الطرف الاول من الاحتفاظ بها ، فكان مجبرا بالتالي ان يسلمها الى الثاني . نحن هنا ، بتعبير صوفي ادق ، إزاء تجربة اهتداء وتحول .. او بداية لها .انه الان وحيد .. عندما سلمه الطرف الاول .. نفض يديه منه . لم يعد ملكه له . صار ملك الطرف الثاني .. اي الحق . استلم الطرف الثاني (يمكن هنا توظيف الرواية التوارتية بخصوص الجدل الدائر بين يهوه والشيطان حول صلاحية وقداسة نفس ايوب.. عندما سمح يهوه للشيطان بان يجرب هذا الرجل الصالح !! . والسرد الكامل لمأساة أيوب موجود في سفره الشعري الجميل ) . استلمه الحق وادخله دائرته . ومن المفروض ان يكون البسطامي سعيدا بذلك الدخول لأنه هو المبتغى من جهاده الصوفي . وبالفعل فأن الشطر الثاني دليل على تلك السعادة التي كان يبحث عنها البسطامي .
– لم يبق لي معها غيرك .
****************
لقد ترك البسطامي وراءه كل شيء . الا ذاته وذلك الذي ليس كمثله بشيء . وبتعبير الحلاج ” ليس في الجبة غير الله ” . هذه صورة فريدة من صور التماهي والذوبان في تلك الذات . لقد صار البسطامي الوديعة الكونية الفريدة بين يدي الحق ولا احد سواه …
الهوامش :-
1- عباس ، قاسم محمد ، المصدر السابق ، ص 45
2- نستخدم مفهوم ” الهو ” بالمعنى التحليلي النفسي الفرويدي وليس بالمعنى الصوفي الذي يعرفه الجرجاني مثلا ” الغيب الذي لا يصح شهوده للغير ؛ كغيب الهوية المعبر عنه كنها باللاتعيين : وهو أبطن البواطن ؛ انظر :-
أ- الجرجاني ، د.ت ، التعريفات ، دار الشؤون الثقافية ، بغداد ، العراق ، ص 140.
ب – الزوبي ، ممدوح ، 2004 ، معجم الصوفية (اعداد) ، دار الجيل ، بيروت ، لبنان ، ط1 ، 418 .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| جمعة الجباري : قراءة الدلالات الشعرية عند الشاعر صلاح حمه امين في ديوانه “عقارب الساعة التاسعة”.

* صلاح الدين محمد أمين علي البرزنجي المعروف بالاسم الحركي صلاح حمه أمين،  شاعر وفنان …

| اسماعيل ابراهيم عبد : على هامش ذاكرة جمال جاسم امين في الحرب والثقافة – تحايثاً بموازاة عرضه .

الكاتب جمال جاسم أمين معروف بين المثقفين العراقيين باتساع نتاجه وتنوعه كمّاً وجودة , فضلاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *