توزيع جائزة المفكر (عالم سبيط النيلي )في بابل

*خليل المرشدي
تلك هي بابل منظومة الشعروايقونة الثقافه وباع القصه وأردية المسرح وسلوكيات ثقافيه تستمد عنفوانها من فراتها الخالد الذي ما برح يمدها بأمواج الثقافه لتسقي سرائر المعرفه وتجتث جذور منابع الجهل وتؤسس لأنطلاقة فكريه منفتحة  .
في أمسية جميله من أماسي بابل وعلى قاعة مركز الديمقراطيه الأقليمي وتحت شعار.(من أجل مشهد أدبي عراقي جديد).وبرعاية كريمه من أتحاد أدباء وكتاب بابل أقيمت أحتفالية توزيع جوائزمسابقة(عالم سبيط النيلي)حضرها نخبه خيره من المثقفين والمبدعين والذين أثرو هذه الأحتفاليه بحضورهم الفني والثقافي على حد سواء وقد تخلل هذا الحفل فعاليات غنائيه ومسرحيه أكدت التنوع الثقافي البابلي الجميل.وبعدهاوزعت الجوائزعلى المبدعين الذين شاركوا في  أقلامهم مدعومة بفكر ثقافي مستفيض فألف تحيه لهذه العقول المبدعه
وقد افتتحت الجلسة الاحتفالية بكلمة د. سلام حربه التي تناول فيها حياة عالم سبيط  النيلي وعلاقتهِ بمدينتهِ الحلة وحبهِ الكبير لها. كما أكد أنهُ قد اتخذ منهجاً خاصاً بهِ ولم يُقلد أحداً. . تلت ذلك كلمة القاص  جاسم عاصي الذي مثل الهيأة الإدارية للإتحاد العام للأٌدباء والكُتاب في العراق / المركز العام، باركَ فيها الجهود النبيلة التي سعت  لتنظيم هذهِ المُسابقة.  تلاه الشاعر جبار الكواز  رئيس إتحاد أُدباء بابل، حيث قال (بجهود فردية بحتة وبدعم الخيرين من أبناء الحلة ودونما دعمٍ من الحكومة المحلية والمركز العام للإتحاد، تضافرت جهودنا جميعاً بُغية إنجاح المُسابقة وإيصالها لهذا اليوم). بعدها قُدم مشهد من مسرحية (الأسود والأبيض) تأليف سلام حربه، إخراج  حسام الموسوي. ثم قدْمَ الفنان  سعد العواد  تقاسيم على آلة العود.  بعدها وزعت الجوائز على الفائزين بالمسابقة وكانت النتائج كالآتي:

الجائزه الأولى في البحوث للأستاذ باقر جاسم محمدوكانت الجائزة الثانية من نصيب محمد علي النصراوي في حين احتل المركز الثالث د.حمد الدوخي والناقد زهير الجبوري /مناصفة الجائزه الأولى في النص المسرحي للأستاذ عبد علي حسن ،الجائزه الثانيه في النص المسرحي  جاءت مناصفة بين الشاعر والناقد أبراهيم داود الجنابي (عن مسرحيته ثكنات ثلجيه) والشاعرة فليحه حسن اما الجائزة الثالثة فكانت من نصيب حسن الغبيني
الجائزه الأولى للنص الشعري للشاعر أحمد عبد الساده الجائزه الثانيه في مجال الشعر للشاعر أحمد الهيتي اما الجائزة الثالثة فكانت مناصقة بين الشاعر مالك مسلماوي والشاعر ناصر حسين وفي محور القصة فقد حصل القاص حسين مبدر الاعرجي على الجائزة الاولى في حين كانت الجائزة الثانية للقاص حسين عبد الخضر اما الثالثة فكانت للقاص علي خصباك وقد كانت لجنة التحكيم قد ضمت عددا من مبدعي العراق (الناقد فاضل ثامر ود. محمد ابو خضير ود.علي هادي الربيعي والقاص جاسم عاصي

 

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| زهير العلالي : شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب تحتفي بالكتاب المتوج بجائزة الشيخ زايد العالمية لعام 2022 “السارد وتوأم الروح من التمثيل إلى الاصطناع” للباحث الناقد محمد الداهي.

نظمت “شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب” بدعم من “وزارة الشباب والثقافة والتواصل-قطاع الثقافة” لقاء ثقافيا يوم …

| لجنة تحكيم مهرجان القاهرة الدولي تختار ترجمة يمنية لأول كتاب يؤلفه ربوت ذكاء اصطناعي في التاريخ الإنساني .

  اُختير  كتاب الباحث والكاتب والمترجم اليمني هايل علي المذابي والموسوم (عندما يكتب الروبوت مسرحية) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *