د. جليل ايراهيم الزهيري: المسافة المؤطرة

jalil alzohairiإتسعت..
عيونها..
في لحظة التحديق..
قلت أوقفي..
خط شعاع اللحظة التائهةِ..
والنظرة الكسيره..
والبحث في الوجوه…
عن مسافة مؤطرة..
في لحظة العمر القصيره..
وفي لحظة ترنوِ..
نحو الزرقة الحالمةِ..
والبحث عن سحابةٍ..
مطيره..
تشبع آهات الورقْ..
في سيره نحو الافولْ
تشبع فيها الرغبةَ..
نحو البللْ..
إذ تنداحُ..
من أعماقها..
صاعدة الى الفضاء..
لعلياء العيون المتخمه..
تاركة ..
للوصل همزةْ..
وللحبِّ الذي يطفو..
على لوح السفر..
لغزاً..
تفك شغاف القلب..
رمزهْ..
يخضب بالحناءْ..
مواطن الدعاء.. المؤلمه..
يرسم فوق القلب ِ..
تراتيل الوصولْ..
قبل لحظات الذبولْ..
القاتمه..
لكن عينيها..
تظل شاخصة ..
تنظر من أسفلها..
نحو ارتفاعات الافق..
نحو الوجوه الحالمةْ..
في أن ينال الحبُّ..
من مسافة الزمنْ..
يقتلها..
يجعلها وئيده..
من غير أن تبكي..
من حسرة اللقاء..
أو تئنْ..

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. قصي الشيخ عسكر : همسات من الشعر .

1 مثقلة بالحزن منفضة السجائر لا أعقابَ سجائر تلسعها لا بعض رمادْ تبقى ،عالمها المنفى: …

| عبدالقادر رالة : زّوجي .

    أبصرهُ مستلقياَ فوق الأريكة يُتابع أخبار المساء باهتمام…      إنه زّوجي، وحبيبي..     زّوجي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *