علي رحماني : باب الشيخ

ali rahmani 21____

المنارة عالية….
كسماء…..
غافية الأنحاء
والطيور تطير….
لاهية حولها …..
والسدرة شامخة….
تتمايل أجنحة الصبح بها
……..
تحمل ثمر الله الغالي ….
والكل يسبح ….
ويحمد رب البيت المعمور
ويستهدي بالنور
……..
والملائكة تدور
كطيور الجنة
والكل يحوم
ويطوف بباحته …..
………..
……..
أسألكم بالله
من يمنع طيرا….؟؟
طار بغربته
لسماء أولى….؟؟
……….
…………

2_____
…….
………..
حين يؤذن المؤذن
((الله واكبر….الله اكبر ))
يقيم الصلاة… ويؤم أحبابه
يتوحد الحب والله في قلبه
يتجه المصلون به
صوب أشرعة النداء الجليل
((الله اكبر ……..))
الله…..
أسألكم بالله
من يمنعه
من خشوع
سقى روحه
3___________
………
من حضرته…..
هو يسجد لله
……..
في مسجده ….
وهم خلفه يتساوون فيه
يشهرون ترانيمهم
ويستجدون عوالمه
……وحفاوته
أسألكم بالله ……!؟
……..
من يخشى عاشقا
مفتونا بخالقه ….
ومن أظلم من مانعه …؟؟ !
………
….((ومن أظلم ممن منع مساجد الله
أن يذكر فيها أسمه
وسعى في خرابها …..))
……….
……………
هذا الصوفي
السابح في ملكوت الكون
هذا الغارق
في أعماق تواصله … ….
هذا الراحل أبدا
……..والولهان بعاشقه
……….
أسألكم بالله
من يخشى مسجدا أو مصلى
غير الذي لا يصلي …..!!
………
………….
وغير الذي يتقيه
وينأى مسافاته
……..

4___________
………….
……………
المنارة عالية
تبقى عالية
يعلو الصوت بها
ويعلو الدعاء
ويحلو المساء بها
……
أنها باقية
كبقاء الصوت بها
……
((الله اكبر ….
الله أكبر …..
………..الله ))
………
يلوذون فيه
يهيمون في خلواته
يعلون الدعاء
ويرقون الثناء
يتشبثون بذكر الله
((يسبح الرعد بحمده
والملائكة من خيفته …..))
…….
يتسامرون بعد صلاة العشاء
………بأشعاره…..
………..
…………….

(( سقاني الحب كاسات الوصال ….
فقلت لخمرتي نحوي تعالي
سقت ومشت نحوي في كؤوس ….
فهمت بسكرتي بين الموالي
وقلت لسائر الأقطاب لموا
بحاني …..
وأدخلوا أنتم رجالي …. )) *
……
……….
…………..
يتحمل فوضاهم
وحواراتهم
يتأمل فيهم ….
صخب الأطفال
دوار الغرباء
نذور النسوة
قرابين الشهداء
وأيمان الشعراء
يستحضر في حضرته
كل( الأوراد …).
……….
…………
باب الشيخ …..
بأطيافها ….وأطايبها ….
درا بينها والممرات تملؤه…
عباءات….يشاميغ …..
طرابيش …..سدارات ……
……
أصوات …..لهجات …..ولغات
…….. لم نسمع غير حنين
……. وصفاء
تتداخل كل الرؤوس به…
ترتمي للصلاة
وشموع بحلته تتقد …..
……..
أسألكم بالله…
من يبعد نبضا
هو أقرب من حبل الوريد ……
……….
ومن يبعد عنه مسارات الصعود ……
……..ومن يعرج منه
إلى نديات الخلود…..
……….
………….
من يخشى تسبيح الفقراء….!؟
غير شياطين العنف
وغير غلاة الخوف
ومن يتوارى خلف جدار الزيف ….!؟
من روج بيع الموت
غير الذي ترتديه الضلالة
…….ومن تاه بسائله ……!!؟
ومن عاد بغير كتاب…..!؟
……… ومن مات في قتله …..ّ!؟
………
………….

5_____
……………..
……….

المنارة قلب بغداد
وبغداد نبض المنارة
((والشيخ قطب بغداد …))
وما بينهما جسر من الله
يسمو بآلائهم …….
…….
تواريخ من تعب وحضور
تقاسيم في أوجه الهائمين
كتب ومسبحة وبخور …..
تسابيح.. ….
تهال يل ….فتاوى …
أسئلة نذور …….
وقراءات سطور…
وصلاة معلقة في الصدور
((حول قات ..))..
حلقات في ذكر الله
ومدرسة
…….تعمرها نفحات العصور
……..
أسألكم بالله….
من يعادي الولي…..!؟
إذ يحدق في غمرات الخشوع
……….

أو يجافي خليل العلي
الذي ليس له غير هذا السجود
……..

غير هذا الذي يتعامى
وينفث من حقده ….
كشرار النفور
……..
…………

6_________
………….
…………..

في باب الشيخ
تتساوى الأشياء
تتلاقى البيوت
تدور الرؤوس بحضرته
تترامى العيون
تتسامى الناس
وترقى الباب
والشيخ يواكب مطلعهم
يستفتح فيهم
أسم ألله …..
ودعاء امرأة
تتمنى أن تبقى بغداد
…………
…………….

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. قصي الشيخ عسكر : همسات من الشعر .

1 مثقلة بالحزن منفضة السجائر لا أعقابَ سجائر تلسعها لا بعض رمادْ تبقى ،عالمها المنفى: …

| عبدالقادر رالة : زّوجي .

    أبصرهُ مستلقياَ فوق الأريكة يُتابع أخبار المساء باهتمام…      إنه زّوجي، وحبيبي..     زّوجي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *