علي السوداني : مكاتيب عراقية ؛ فايروس احتلال العقل

ali alsodani 81
من علامات خراب بلاد ما بين القهرين الآن ، أنّ حشداً من الرعية تنبش التأريخ الطامس وتستلّ منه واقعة أو قصةً أو حديثاً مجروحاً أو رواية مدسوسة ، وتبني عليها مرجعياته خاصة الأجنبية منها المقيمة بأرض العراق ، بناءً يؤسطر القصة الفردية ويقربها من الخرافة ثم يزحف بها نحو المنطقة المقدسة لتتحول إلى جدار مبكى مقدّس ، حتى يتمّ اختصار العصر العبّاسي الذهبيّ العظيم مثلاً ، بظلمة زنزانة سجينٍ مظلوم .
2
كلّ شيعيٍّ عراقي يؤمن بولاية الفقيه الإيراني ، هو تحت طائلة القانون بتهمة الخيانة العظمى والشروع بالقتل حال تيسّر ظروفهُ ، وكلّ سنّيٍ عراقي يؤمن بالوهابية والداعشية والقاعدة ، يجب وضعه أيضاً تحت طائلة القانون بتهمة التكفير والشروع بالقتل حال تيسّر الظرف .
القتلة والأوغاد والحرامية والخائنون ، لا دينَ ولا مذهب ولا قومية لهم ، فاكنسوهم من وجه الأرض أيها الثوار الأطهار ، كي يعمّ السلام والرخاء والتطور والطمأنينة .
3
يعتبُ علينا بعض الصحب من أهل النية الحسنة ، لأنّ الأيام السود قد زرَعَتْنا بعيداً عنكمُ . عتبكم الجميل على العينِ والرأس ، لكنَّ بغدادَ أُمّ البلاد وأخيّاتها ، مشتولات أبديّات بين الضلوع أينما حطّت حقائبُنا وحروفُنا . نحن معكم بأضعف الإيمان وقد رأينا وإياكم المنكرَ المرَّ كلّهُ . واصلوها روحي لكم الفداء ، حتى يوم الكنسة الكبرى . ألله معكم وهو الرحيم الناصر القويّ الذي يعشق الثائرين الأطهار ، وقد تآكلَ جرفُ ثلاثية الوحوش الأمريكان المريضة ، سنّة شيعة أقليّات .
4
بمقدور الوحوش الهمج الأمريكان والإنكليز أن يكفّروا عن ذنوبهم وينظفوا سيرتهم الوسخة ، وذلك بدعم الثائرين العراقيين الآن . يغلقون الحدود كلها ويعاونوننا في كنس البلاد من الحرامية والقتلة والخائنين وداعش وأخواتها بالرضاعة . عندها سنفكر بمسامحتهم وربما حبِّهم وإقامة علاقات طبيعية معهم بعد تعويضنا دمنا ومالنا وكرامتنا التي اهدروها .
5
المسلم الذي يعيش في البلدان الأجنبية ، عليه ان يشكر ويحمد مضيفه الذي وفر له الامان والطعام والدواء والتعليم والحرية ، لا أن يهاجمهم ويدعو الى تكفيرهم وقتلهم ، وطعامهم ودواؤهم وعلمهم وجنسيتهم يقدم له مجاناً . أو أن يرجع إلى بلده الأصلي.

* عن صحيفة الزمان

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

عبد الرضا حمد جاسم: الابتسامة والضحك

ابتسم دائماً واضحك أحياناً هكذا يقول أصحاب العلم ودارسي المجتمع والنفس الابتسامة لها تأثير ساحر …

مريم لطفي: جمالية الالوان في القران الكريم

“الم تر ان الله انزل من السماء ماء فاخرجنا به ثمرات مختلفا الوانها ومن الجبال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *