د. وجدان الخشاب : العبيد {نص وامض}

wejdan alkhashabالعراق
(1)
دموعها .. لم تعد حبراً للقصائد
بل وقوداً للحرائق
(2)
في الساحة الخضراء
تشابكت الأصابع
هللت الشفاه:
لا حياة للطغاة
لا حياة للطغاة
(3)
عراء .. رسالتنا اليكم
أيُّـها السارقون
غدنا
خبزنا
ضحكاتنا
أثوابنا
(4)
وتصدّق أنّـكَ سيّد
هجرتَ ميدان العبيد
لكنّ آثار القيود
ما تزال في معصميك
(5)
ألف هتاف .. وهتاف:
تسقط .. تسقط
ومايزال حلم السوط
يراود كفّــيكَ
(6)
مشروع فراقٍ أنتَ
لا حضور حبيب

شاهد أيضاً

مريم لطفي: شموس..هايكو

1 بعد المغيب بعض السحب البرتقالية المضيئة تتالق في كبد السماء*1 2 بعد رش السياج …

” الريّاح الصُّفر “وقصص أخرى قصيرة جدّا.
بقلم: حسن سالمي

(رافـــِـــــــــــــــــــــل) بدت المقهى في ذلك الوقت من النّهار كما لو أنّها بين قرني ثور… يهزّها …

ابتسام ابراهيم الاسدي: هل ستأتي …. 

يخال اليَّ أنك هنا خلف مقبض بابي يدك وعينـُك ترتقبُ وصولي من اول الطريق لآخره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *