د. وجدان الخشاب* : أصابعها {نص وامض}

wejdan alkhashab
* العراق

(1)
في خرقته البالية
حمل كسرة خبز بائتة
وبضعة أحلام يابسة
(2)
سالت دماء أحلامنا
وتساقطت
قطرة ..
تتبعها
قطرة ..
ملعونة هي ..
تلك المخالب الكاسرة
(3)
تطير .. تدور .. تهبط
حمامة حائرة ..
تبحث عن غصن برتقال!
(4)
أصابعها تغزل سنابل القمح
قميصاً أو ربّما فستان
لحفيدٍ لا أُمّ له .. ولا أب
(5)
لا يزال البحر يحوك ليل مكائده
لسفينة تعشق الشمس والهواء

شاهد أيضاً

ابتسام ابراهيم الاسدي: كَمَن في ذاتهِ يسهو

كَمَن في ذاتهِ يسهو ….. ويشكو جورَ ايّامِه وَيَحْشـو كَـفّهِ خـَجِلاً ….. تـَعاويذاً لأحلامِه يـُناجي …

إنه الوطن يا شاعري..
بدل رفو
النمسا\ غراتس

لم تعد في المآقي دموع لتذرف! ولم تبقى في الفؤاد من الآهات والمكابدات للتأوّه!! ملّ …

من التراجيديا العراقية – اللبنانية
شعر/ ليث الصندوق

من بعدِ إطفاءِ الحرائقِ واقتيادِ دخانِها للأسرِ يرسفُ في قيودْ ما عادَ طبّاخو الجِمارِ يُتاجرون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *