عبدالكريم ابراهيم : مسلسل ( استاذ ورئيس قسم ).. محاكاة الواقع العربي

abdulkarim ibrahimلكل بلد خصوصية اجتماعية وثقافية وسياسية تميزه عن غيره من البلدان ذات المشتركات المتداخلة ؛ ومع هذا الاختلاف لابد من وجود هموم عامة يمكن ان تجمع المواطن العربي على طاولة واحدة . وقد تكون الدراما احدى الواسائل العابرة للقيود بحكم التطور التنكولوجي في الاتصالات ،و لعل ( استاذ ورئيس قسم ) من مسلسلات العربية التي حظيت بمشاهدة واسعة كونها تناغم بعض التطلعات العربية في الحقوق المدنية ونبذ الديكتاتورية والبحث عن الديمقراطية.
النجم عادل امام بمهنيته المشهود لها ، وخبرته الطويلة تمكن ان ينال تعاطفا مع دموعه وضحكاته فضلا عن دقة المخرج وائل احسان في اختياره لكادره التمثيلي حيث استطاع هؤلاء من تفيذ الادوار بحرفية عالية وبدقة متناهية ابتداء من ادوار الشر التي
كرها الجمهور،والى ادور الخير التي احبها وتعاطف معها الى درجة التطرف . خلال الفترة الماضية استطاع عادل امام ان يكون نجم التلفزيون الاول بعد ان هجر السينما ولو مؤقتا بعد فيلم (زهامير) سنة 2010 . قدم امام جملة من المسلسلات التلفزيونية الناحجة : فرقة ناجي عطا الله 2012 ،العراف 2013 ، صاحب السعادة2014 ، الى ان اصبح عادل امام مادة رمضانية دائمة تتسابق الفضائيات الى عرضها على جمهورها . مسلسل ( استاذ ورئيس قسم ) تأليف الروائي يوسف معاطي الذي سبق ان تعاون مع امام في مسلسلات ناجحة وشكلا ثانئيا مميزا . المسلسل مادته السياسة بحتة ولكن تحولهذا المرة الى قراءة اوضاع الامة العربية بعين الانصاف خصوصا الوضع في سوريا الذي يوجد ضبابية جماهيرية مورست من قبل الانظمة العربية كي تتبنى وجهة نظرها . المسلسل برغم نقده لسياسة الاخوان المسلمين في مصر وصعودهم على اكتاف بقية طبقات الشعب ،واتخاذ الدين وسيلة لتحقيق منافع ومكاسب خاصة ،فان المسلسل فيه نقد قد يكون خفيفا بعض الشيء الى بعض القوى اليسارية من خلالها نعتها بانها مجرد مكائن دعائية وشعارات وخطب مملة كما في شخصة المحامي ( عوض ) محمد الشقنقيري . ولو عادنا الى الاشارات العربية يمكن ان تكون اخطر تحول عربي شعبي صريح عما يحدث في المنطقة من اوضاع جلت الويلات الى شعوبها . الاشارة الاولى : لقاء الدكتور (جمعة ) عادل امام مع احد اساتذة جامعة دمشق سبق وان عمل معه . هذا الاستاد الدمشقي ندم عن ( ثورته ) ضد النظام الحاكم ،وان (الثورة ) هي التي قادت البلد نحو الدمار وقادته من استاذ جامعي محترم الى العمل نادل في احد المطاعم المصرية .هذا يعد اعترافا واضحا من قبل اكبر دولة عربية – لو على النطاق الشعبي- على ندمها على مساندة المعارضة السورية . الاشارة الثاني : هجرة بعض الشباب المصري المتدين مثل ( احمد حسونة ) بتاثير من قبل بعض الجهات كالاخوان المسلمين للذهاب الى سوريا و( الجهاد ) حسب رأيهم، وكشف حقيقة مايجري هناك ،وان الشعارات التي يطلقها بعضهم هي عملية غسل العقول . الشاب( احمد) يرجع مصدوما بحقيقة ماعرفه بعد ان فقد احدى قدميه .
الاشارات العربية قد تكون بسيطة ولكنها في نفس الوقت مهمة لانها كشفت للجمهور العربي الضابية التي كانت شتت تفكير ورؤية بعض العرب المخدوعين بالشعارات البراقة . ربما يكون مسلسل ( استاذ ورئيس قسم ) مغول في عالم السياسة ولكنه في نفس الوقت جاء لحاكي الواقع المحلي والعربي وعكس صورة بقية المسلسلات التي حاولت صب نارها على حقبة مبارك متنسيا الواقع العربي الآن وارهاصاته .

شاهد أيضاً

ثامر الحاج امين: تداخل السِيَر في رواية (رُقم الغياب)

ضمن منشورات الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق صدر مؤخراً رواية ( رُقم الغياب ) …

مريم لطفي: بصمة الهايكو وتاثيرها على النفس..

“الرسم شعر صامت والشعر تصوير ناطق”.. سيمونيدس يرجع المؤرخون اصالة الهايكو الى اليابان على يد …

شوقي كريم حسن: تحسين كرمياني.. سرديات المخفي والمجهول.

* كيف يمكن نقل الوعي التراكمي، الى بياض السرد، ومن خلال لغة قد لاتكون الارثية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *