يحيى السماوي : ربـنـا قـد أظلـم الـصـبـحُ

yahiaربَّـنـا إنّـا سَـــمِـعْــنـا
هـاتــفــاً يـهــتــفُ بـالـعـدلِ الإلـهـيِّ
فـصَـدَّقـنـا كـلامَـه ْ

فـمَـحَـضـنـاهُ خـطـانـا …
ومـفـاتـيـحَ بـيـوتِ الـمـالِ …
بـايَـعْـنـاهُ لـلأمـرِ ولِـيَّـاً
وخَـصَـصْـنـاهُ بـمـيـراثِ الإمـامـة ْ

ثـمَّ لـمّـا أكـمَـلَ الـبَـيْـعَـةَ
بـاعَ الـصُّـحُـفَ الأولـى
وأرخـى لـلـيـواقـيـتِ ولـلـدولارِ والـجـاهِ لِـجـامَـه ْ

ربَّـنـا قـد أظـلـمَ الـصـبـحُ
فـلا نـعـرفُ
هـلْ أنَّ مـلاكَ الـعـدلِ فـي الـقـفـطـان ِ ؟
أم ” إبـلـيـسُ ” أخـفـى فـي الـجـلابـيـبِ غُـلامَـه ْ ؟

كـلُّـهُـمْ يـحـفـظُ آيـاتٍ
وفـي جـبْـهَـتِـهِ مـن أثـر ” الـحَـكِّ ” عـلامـة ْ

ربَّـنـا فـالـتـمـس الـعـذرَ لِــعَـيـنٍِ
لـم تـعـدْ تـعـرفُ فـرقـا ً
بـيـن تـاجٍ وعِـمـامـة ْ !

ربَّـنـا
هـل مـن عـلامـاتِ الـقــيـامـة ْ

نَـفَـرٌ يـأكـلُ مـا يُـكـفـي جـمـوعـا ً …
وجـمـوعٌ تـنـبـشُ الأزبـالَ بـحـثـاً عـن رغـيـفٍ
فـي بـرامـيـلِ الـقِـمـامـة ْ !

***

6/8/2015

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

يونس علي الحمداني: رحلة بحرية

عِندما نكون في البحرِ السّماءُ أجمل والدُنيا مِرآةٌ عميقةٌ تعكس أسرَار الزرقةِ وزرقة الأسرار.. عِندما …

أصواتٌ … بداخلِ الصَّمت
حسن حصاري / المغرب

كثيرا ما أضِيع … وأنا أفكرُ في الكِتابةِ اليك، وسَط سُطورٍ لمْ أكتُبها بَعد. أدركُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *