حميد الحريزي : بركات السلطان

hamid alhraiziسبِّحوا باسم ِ سيدِّ
الفرسانْ
مالكِ الجندِ
صادقِ الوعدِ
من
وهَبكُم بيضَ النَّملِ
وبُرازَ الجرذِ
وأسرابَ القملِ
بالمجّانْ
***************.
هل تَعرِفُ سرَّ حِكْمَتِنا
في:-
أِقفالِ فمكْ
هل تُدرِكُ حِكْمَتنا
في تكبيلِ يَدكْ؟؟
يا جاحداً حَقَّنا إنّا خلَّصناك :-
من ذُلِّ السؤالِ
إنّا أغلقنا أُذنَيكَ وأعطيناكَ
((النَّقال))
خلَّصناكُم من وحشتِكُم
خلَّصناكم من غُربةِ الغربِ
ومَنْ
الوَحدةِ والكَربِ
ما تَركنا فَرداً يتجولْ
ولا تَركنا وَحيداً يتَسوّلْ
بَلْ سيَّرناكُم :_
أرتا لاً تتبع أرتا لْ
ميسوُرٌ عيشُكم
موفورٌ رزقُكم
ضاعف ألأميرُ لكم :-
تِلالَ الأَزبالِ
وأعطاكُم حقَّ التنقيبِ في
الأوحالِ
فَطيّبوا أَفواهَكم بِذكرِ
مَنْ خلَّصكُم
مِنْ شرِّ الكنزِ
وثُغاءِ العنزِ
((القناعة كنز لا يفنى))
له التِّبرُ
ولك الصَّبرُ
ونِعَمِ الإيمانِ
**********.
عطّروا أجسادَكُمْ
مَتّعُوا أَطفالَكم
بفرثِ الخِرفانِ
قَوّوا أجسامَكُمْ
ببُرازِ الفئرانِ
اِنّا نخشى عَليكُم من :-
السُّمنةِ
ومِنْ
مرضِ الإدمانِ
كُلوا هِنيئاً
وسمُّوا باسمِ وكيلِ((الرحمنِ))
من بركاتِنا
جعلناكُم خِِصّيان
لا تحزن
نساؤكُم سيطَأُها سَيّدُنا
أعفاكُم من شقاءِ
نكاحِ النِّسوانِ
لا ظلمَ بعد اليومِ
للكل حقٌّ بِ :-
قضيبِ السلطانِ؟؟؟
لا حاجة لك بالفكرِ
اِجتثْ
حواسَّ الشمِّ والذّوقِ
وأزرعْ سناً
كالفأسِ عصيَّ الكَسرِ
لا حاجةَ لكَ
بالفلسفة والجبرِ
((مالكَ ومالُ)) القصةِ والشعرِ
انَّ قَدرك بالقِدرِ
ما حاجتَك للفكر
إنّا أعطيناكَ
كل شهاداتِ الغدرِ
أستاذاً في علمِ المكرِ
أّجهِدْ النفسَ
واضبْ الدَّرسَ
لتحرزَ المرتبةَ الأُولى
في تبجيلِ السَّجانِ
**************.
اِنهِ العُمرَ..انسَ القَهر
وأنسَ الفقرَ
ارفعْ راياتِ العُهرِ
أِطوِ أعلامَ النَّصرِ
ذاك زمنٌّ ولّى
لا يلائِمُ روحَ العصرِ
لا يلائم ((ثقب الأوزون))
ولا أنفلونزا الطيَّرِ
إنّا
أعفيناك من أُجرة السكنِ
في المقابرِ أسكناكَ
كَي
لا تهتَمُ بشأن الدَفنِ
فأنتَ
من القبرِ الى القبرِ
ابعثْ للخليفةِ آياتِ الشُّكرِ
لا يضللُّكَ
دعاةُ الوطنِ و الأوطانِ
دوما أنتَ الأَ وطأ
والأعلى السلطان
تَمتَّعْ بأَحلامِ
النَّومِ
وتعلم صبر
الصوم
لا تنظرْ للأعلى
أُنظرْ
دوماً للأسفلْ
سيكونُ لك قصرٌ
ولك حواري
ولك نهرٌ من خمرِ
لأنك صدَّقتَ قولَ
الوعاظِ
فصارتْ كل حياتِكَ
رَمَضان
سبِّح بأسمِ
مَنْ
وهبكَ بيضَ النَّملِ
وبُرازَ الجرذِ
وأسرابَ القملِ
بالمجّانِ
***********.
أيلول 2010

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. م. عبد يونس لافي : حينَ فاضَ الفُرات*.

  لِمَ يا فُراتَ الخيرِ تجري غاضِبًا؟ مهلًا ولا تغضبْ، فإنّا حائرونْ. موجاتُكَ الهَوْجاءُ  تُرْهِبُنا، …

| بدل رفو : من ادب المهجر – رسالة عتاب الى جدي.

امطرني الناي الحاناً ، يتردد صداها بين جبال الكورد.. آمالاً لعمر جمراته متوقدة .. ناي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.