بدل رفو(من اروقة المهرجان) : مهرجان السينما للفلم النمساوي 2015 رحلة الكاميرا النمساوية الى العالم في اروقة مهرجان الفلم النمساوي السينمائي في النمسا

بدل رفو مع هيئة المهرجان
بدل رفو مع هيئة المهرجان

النمسا\غراتس
مهرجان الفلم النمساوي ونوروز الكورد توأمان لمدينة غراتس النمساوية ،حيث يقام دائماً مهرجان الفلم النمساوي خلال ايام مارس وبالضبط يوم عيد نوروز.اختتم المهرجان السينمائي للفلم النمساوي السنوي والذي استغرق من 17 ولغاية 22 مارس بعد عرضه كماً كبيراً من الافلام الروائية الطويلة والقصيرة والافلام الوثائقية الطويلة والقصيرة وبرامجاً خاصة وحلقات ومناقشات ومحاضرات على ضوء المهرجان في صالات قصر الفن بالاضافة الى المناقشات التي تجري بعد انتهاء الافلام السينمائية مع المخرجين والممثلين الرئيسيين للافلام. ترأس المهرجان السينمائي ومنذ سنوات (بربارا بيخلير) والتي تحدثت في المؤتمر الصحفي قبل انطلاق المهرجان باسابيع والذي حضرته بأن الظروف المادية السيئة لم تتمكن من ان توقف زحف واستمرارية المهرجان فهناك جهات كثيرة تدعم المهرجان مادياً كي يستمر عجلته في مدينة غراتس. يعد مهرجان الفلم النمساوي واحداً من اهم المهرجانات السينمائية بهذا الشكل والصورة في طرح ومناقشة الافلام النمساوية وكذلك التحليلات المختلفة وتقديم العون للمخرجين الشباب ودعمهم في عرض اعمالهم.
تغدو مدينة غراتس خلال اسبوع المهرجان قبلة لحوالي 1300 شخص من المهتمين والمشاركين من السينمائيين والاعلاميين والمهتمين بصناعة السينما و 25 ألف زائر، هيأت المدينة والمؤسسات كافة السبل من اجل انجاح المهرجان.تعرض الافلام السينمائية المشاركة في 4 دور عرض سينمائية وبعض الدور بصالتين.تتنوع الافكار والاتجاهات والبرامج في طرح المواضيع في هذا المهرجان.منذ عام 1998 يقام المهرجان سنوياً في مدينة غراتس والتي تعد بدورها عاصمة الثقافة الاوربية لعام 2003 .لمشاركة الشباب في المهرجان حصة الاسد من خلال اعمال المخرجين الشباب او الممثلين او الزوار.اقيم الحفل الاحتفالي بربارا بخليرمساء يوم 17\3 كالعادة في قاعة(ليست) والتي تقام فيها الاحتفالات الكبيرة بالفلم النمساوي( العالم الرائع) للفنان النمساوي الكبير(كارل ماركوفيتش) الحائز على جائزة الاوسكار للفلم الاجنبي عن فلمه (النقود المزيفة) قبل سنوات وليطل هذه المرة في المهرجان،ولد الفنان(ماركوفيتش) ابناً لبائعة وسائق حافلة ولكنه اتخذ درب الفن والمسرح وعمل في مسرح فيننا في اعمال كثيرة،فلم (العالم الرائع) يعد له الفلم الثاني كمخرج سينمائي ولانه ممثل كبير وبعدها بيوم تقام له محاضرة في قصر الفن للحديث حول العمل والدراما والقصة واجاب بصدر رحب للصحفيين.من شروط المشاركة في المهرجان بأن يكون المخرج نمساوياً او التمويل نمساوياً وانطلق المخرجون النمساويون الى العالم والى اقصى نقطة في افريقيا لتصوير اعمالهم للمهرجان وكان للربيع العربي الذي غدا كابوساً للعالم الدور الهام ايضا في المهرجان. ابواب المخيمات واللجوء بالاضافة الى مشاكل اللجوء واللاجئين في النمسا وعدم تمكن البعض من الانسجام مع الواقع النمساوي كانت له نقطة ضوء على المهرجان ولذلك قامت المخرجة الالمانية (سوابيح مرتضيان) بطرح الموضوع في فلم سينمائي وهي من ابوين ايرانيين ولتسلط الضوء على حكاية طفل صغير اسمه رمضان ويبلغ من العمر 11 عاماً،ينحدر رمضان من الشيشان ويعيش مع والدته الارملة واختين

فيلم لنكن اصدقاء في السودان
فيلم لنكن اصدقاء في السودان

صغيرتين.شارك الفلم في مهرجانات عالمية وحصد الجوائز وهذا ما تحدثت به مخرجة الفلم بعد انتهاء العرض وقالت بان الحكاية من عمارة وتجمع اللاجئين في اطراف(فيننا) والطفل رمضان يتصرف كأنه المسؤول عن العائلة بعد مقتل الوالد على ايدي الروس ويعمل لوالدته كمترجم احياناً في الدوائر الرسمية.تتشابك الاحداث والدراما حين يحاول احد الشيشانيين التقرب من والدته ولكن البطل يرفض بان يحتل واحد اخرمحل والده..لقد حاولت المخرجة ان تطرق عالم عائلة شيشانية بحذافيرها وتعرض حال المسلمين في المهجر.
تنتقل الكاميرةالى افريقيا ورحلات لالتقاط الانفاس في قلب افريقيا وفي تلك اللحظات في السودان والتي تعد ثالث اكبر دولة افريقية من حيث المساحة وهذه الدولة تقسم الى قسمين وفي بعض الجهات حيث التطور والنمو والعمران وفي الجانب الاخر حيث العودة الى الانماط القديمة والعادات والتقاليد القديمة ،الاستعمار والكفاح من اجل الحرية والحروب الدموية باسم الافكار والمعتقدات فهذه الاشياء والاحداث في فلم (نحن نأتى كأصدقاء)والذي يعد من الافلام الوثائقية وحصد الجوائز في مهرجان برلين وفيننا والفلم من اخراج(هوبرت ساوبر).
فلم السعادة المزدوجة من انتاج صيني نمساوي للمؤلفة والمخرجة (ايلا رايدل) واستغرق الفلم 70 دقيقة حول اجمل مدينة ساحرة في العالم (هال شتات) والفلم رحلة سينمائية الى الصين للاطلاع على العمل الذي اقدم عليه الصينيون وهو استنساخ بلدة كاملة(هال شتات) على البحيرة في الصين. يسرد الفلم الاسرار والمخططات والقصص الخيالية للناس حول البلدة..قصة مدينتان الاصلية والاستنساخ الحلم،والحقيقة والجوانب لهذه العملية المعقدة.
بلغت قيمة الجوائز في المهرجان للمخرجين والممثلين وافضل الادوار والسيناريو ب 165 الف يورو.
كان المركز الاعلامي المكان الجميل لتبادل الافكار والاحاديث حول السينما والدور الذي يلعبه الاعلام في مد الجسور الثقافية بين الشعوب وكان للمهرجان اعلاماً كثيفاً حيث بوسترات المهرجات على الحافلات واعلامه في مركز المدينة وعلى قمة الجبل ايضا وقطارات الشوارع .رئيسة المهرجان(بربارا بيخلير) لم تفارقها الابتسامة طوال ايام المهرجان وازداد جمالها بابتساماتها ،الجمهور سعيد بمهرجان رائع في عصور الفوضى وكثرة طلبات اللجوء في النمسا ولاشئ في الاخبار سوى الحروب.ايام وليال رافقت المهرجان والاجمل بأن توقد شعلة نوروز في ساحة (كريس) لتزيد المدينة فنا ورقصات كوردية تضاف الى مهرجان السينما.

شاهد أيضاً

الكُتل التجريديّة في ديوان الشاعرة التونسيّة “هندة السميراني” (أنّاتُ ذاتٍ في يمّ الشتات)
بقلم: كريم عبدالله – 22/11/2020 – العراق .

ما هي القصيدة السرديّة التعبيريّة , ماذا نعني بالسرد , وماذا نعني بالتعبيريّة , ولماذا …

مهند الخيكاني: بين الرواية والفيلم: تحولات الخفّة وهروب الكائن الثقيل

يصدق القول على مثل هذا الفيلم ، والمقصود هنا فيلم “كائن لا تحتمل خفته ” …

النسق المهجري والشعور بالغربة في رواية رياح القدر للكاتب مولود بن زادي
بقلم: الناقد أبو يونس معروفي عمر الطيب

لاشك أنّ قارئ رواية (رياح القدر) للكاتب الجزائري البريطاني مولود بن زادي سيلامس من خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *