“عرس الماي” مجموعة شعرية للشاعر كاظم غيلان
قراءة: حسين سرمك حسن

( يوميه الصبح .. من ساحة الميدان
تطلع روحي مذبوحه
تلاگيني عساكر من قهر وهموم واسمع من بعيد أصوات مبحوحه
يوميه الصبح
گلبي نبض للنار
ياخذني الشعر صفنات .. موالات
ويدوخني حيل املاعب الدولار
يوميه الصبح .. ظل يلعب الدولار
يوميه الصبح بيّه الشعر يندار
يوميه الصبح .. واندار
آنه … وغربتي
ووحشة هذيچ الدار ….. )
عن دار ميزوبوتوميا في بغداد ، صدرت مجموعة الشاعر المبدع ” كاظم غيلان ” بعنوان ” عرس الماي ” ضمت سبعا وعشرين قصيدة تركز أكثرها على هموم الوطن والناس الذين أحبهم كاظم وسخر شعره لقضاياهم . حملت المجموعة على صفحاتها الأولى ثلاث شهادات في الشاعر ومجموعته ، ففي الشهادة الأولى وعنوانها : ” كيان نحيل ومقاوم ” قال الشاعر رياض النعماني : ( في كل مكان وفي كل منقلب ومحنة أردد لنفسي ومع نفسي : كم غريب هذا الغريب في غربته التي صارت وطنا يئن .. فيملأ التاريخ بوجع القصب وبصراخ معلق في الفضاء .. كل صرخة صارت غرنوقا يقطع القلب والقصب من جذوره ليعلو .. ويعلو كل صباح في سماء الأهوار مصرا على الاتجاه نحو دم الزنج وراياتهم التي لازالت واقفة في طين الغيب تخمر الأيام للرياح القادمة ). أما الدكتور علي ثويني فقد قال في شهادته : ( ذكرني بسومريته صفة الوداعة وليس الدعة ، والشموخ وليس الشمخرة ، والتلطف دون تكلف … ذكرني بأن هكذا كان العراقي قبل أن تطأه سنابك البداوة ويغطيه الرمل ، وأكد لي بأن لابد أن يمكث في الحب المصير روح تنبت بين الماء والطين الحرّي ) . أما الصحفي والناقد ( عدنان منشد ) فقد قال عن كاظم : ( المفارقة في ابن غيلان أنه شيوعي عتيق ومازال شبه عقائدي ، شبه منفلت شبه عدمي . ولكنه مازال حتى هذه اللحظة يعد نفسه من أولاد أصحاب المشانق كفهد وحازم وصارم وخالد أحمد الأمين ) .
يمتزج الهم الشخصي للشاعر بالهم العام المرير لشعبه ، فتصبح نقطة النهاية عند مجمع بحري العذاب المتلاطمين ، وحتى عندما ينطلق الشاعر من محنة شخصية مدوخة نجده ينتهي عند مصب الخسارات الفاجعة :

( گالولي : تندم
گلت : لا ما أندم
ما ظل بعد شي يسوه الندم حتى الندم
گالولي : تحلم ؟
گلت : لا
شحلم إذا حتى الحلم شرطي بعد يمته احلم ؟
گالولي : تخسر
گلت : لا
لا ناگه عندي ولا جمل
عندي سگف واحد ومن كثر الحروب اتهدم … )

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| نايف عبوش : الشعر الشعبي..بين النظم باللهجة العامية والانسلال المتناغم عن الفصحى .

الشعر الشعبي، هو ذلك النمط من الشعر الذي ينظم باللهجة العامية المحكية المتداولة بين الناس …

| د.خير الله سعيد : مـــــا أخـــذلـك والـــنـــبي

  226- مـــــا أخـــذلـك والـــنـــبي ،،،،، لـــــو وُجَــــب قَـــتــلـي وحَــــــق واســعـــى الـى شـــوفِــتــك ،،،،، لَـمّــــــن …

تعليق واحد

  1. مبروك لشاعرنا المبدع كاظم غيلان عرس مائه الأثير …………….
    فهو ابن الماء وسومر والالم العراقي الطويل
    ….. والشكر موصول للناقد الكبير حسين سرمك الذي اضاء عرس غيلان بدراسته العميقة
    ……………

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.