لطفي الياسيني : في ذكرى الشهيدة اطوار بهجت (ملف/8)

lotfi alyasiniإشارة :
في الثاني والعشرين من شباط وعلى مشارف مدينة سامراء المقدّسة في محنة العراق المعروفة آنذاك ، سُفح دم الشهيدة الصحفية العراقية (اطوار بهجت) لتكون قرباناً لعذابات شعب وآلام أمّة . الرحمة على روحها في عليين .

القصيدة :

في يوم ذكراك يا اطوار ازجيها
تحية القدس والاقصى اهاليها
ما مت انت ولكن مات من قتلوا
اطوار بهجت .. شلت ايد مرديها
اطوار كانت لصوت الحق منبره
لا تخش لائمة في الحق ترويها
بنت العراق…. ومن اعراق امتنا
لا زلت اطوار بهجت من غواليها
لن يهنأ الخصم يا اطوار فانتظري
ساخلع الشرش عاليها لواطيها
عهد علي لرب العرش اقسمه
سأثار اليوم ممن شاركوا فيها
يا درة الشرق انت الشمس ساطعة
اشعة الشمس لا غربال يخفيهاatwar 2
ستشرق الشمس في بغداد قاطبة
فالنصر اوشك امريكا سأفنيها
الله اكبر يا علم العراق…. غدا
لسوف تخفق في اعلى اعاليها
تأبى المروءة ان تبقى مقيدة
والخصم يلهو بارضي في روابيها
طلائع الزحف من بغداد قد بدأت
سرت الى القدس والاقصى لتفديها
قد عاد جند عراق الشرق منتشيا
اوباما ماض كما الاسلاف اعنيها
مني اليك سلام الله ما بقيت
روحي فداك ومن الاك .. افديها

شاهد أيضاً

د. قصي الشيخ عسكر: نصوص (ملف/20)

بهارات (مهداة إلى صديقي الفنان ز.ش.) اغتنمناها فرصة ثمينة لا تعوّض حين غادر زميلنا الهندي …

لا كنز لهذا الولد سوى ضرورة الهوية
(سيدي قنصل بابل) رواية نبيل نوري
مقداد مسعود (ملف/6 الحلقة الأخيرة)

يتنوع عنف الدولة وأشده شراسة ً هو الدستور في بعض فقراته ِ،وحين تواصل الدولة تحصنها …

سلام إبراهيم: وجهة نظر (18)قليلا من الفكاهة تنعش القلب
نماذج من نقاد العراق الآن (1 و2) (ملف/149)

نماذج من نقاد العراق الآن -1- يكثر في العراق الآن ويشيع أنصاف المثقفين يكتبون مقالات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *