عبد القادر حسن أمين : “عبد الملك نوري” والأسلوب الجديد (ملف/19)

abdulmalik nooriاختلف الكثيرون في عبد الملك، كل يرى فيه رأيا ً معينا ً: ففريق يعتقد ان عبد الملك مسخ مشوه متشابك المعالم، يستمد أجزاءه المتناثرة مما يقرأ لا من تجاربه الشخصية. وفريق آخر يرى ان النتاج العراقي القصصي كله ما خلا نتاج عبد الملك طبعا ً يجب ان يرمى بمياه دجلة أو يهمل إهمالا ً شنيعا ً، لأن منتجيها ليس بأدباء مطلقا ً!
بعد مجموعته “رسل الإنسانية” يبدأ عبد الملك في :نشيد الأرض” طورا ً جديدا ً، في الصورة والمضمون، فبعد ان كان يكثر من الازدواج ويستعير العبارات، التي رسخت في ذهنه من مطالعاته الأدبية اذا به هنا يتجه نحو أسلوب جديد، يقل فيه ترادف الجمل، وتتقلص الأخطاء، وتشيع العامية، يتكلفها تكلفا ً وهو يهدف إلى تلوين الأقصوصة بلون المحيط الذي يعايشه البطل. وهذا الأسلوب وان طفق يأخذ سمة معينة دالة عليه إلا ان القاريء يجد عسرا ً في متابعة ما يكتب القاص لانعدام السلاسة، ولاعتماده أيضا ً على حديث النفس وتداعي المعاني، إذ ْ قد يعدي هذا اللون من الأسلوب القاريء فيجد نفسه مدفوعا ً هو الآخر إلى فيض من الشعور بالرغم من إرادته…
ويصدم القاريء في “نشيد الأرض” ـ لأول وهلة قلة الحركة، فالإبطال فيه جامدون، يعيشون في عالم اللاوعي، يطلقون لخيالهم العنان يسبح في عوالم بعيدة أو قريبة، تتوالى الصور في أذهانهم متكاملة وغير متكاملة، وتتداعى الكلمات يجري بعضها وراء بعض من غير نظام ولا اتساق ولا ربط، ومن هنا هذا الإبهام الذي نجده في كتابات عبد الملك.
وأسلوب عبد الملك هو الأساس الأول في كيان أقاصيصه وهو تحليلي يستمد مادته من اللاوعي يتعمد تطعيمه بكلمات عامية وبأصوات مختلفة ليجر القاريء جرا ً إلى واقع أبطاله.
وجملة القول في عبد الملك انه قاص قد استطاع ان يقدم نماذج جيدة من فنه القصصي. ولكن ما نعرف من آثاره قليل جدا ً، اذا قيس بآثار قصاصي العرب، كما يستحسن كثيرا ً ان يرخي بعض الشيء من هذا الإرهاص النفسي والشد العصبي ليحل مكانه شيئا ً من الحركة والتوجيه، وبذلك ينقشع كثير من ضباب الغموض الذي يغلف آثاره، فيستطيع القاريء ان يجد غذاءه العقلي

شاهد أيضاً

د. قصي الشيخ عسكر: نصوص (ملف/20)

بهارات (مهداة إلى صديقي الفنان ز.ش.) اغتنمناها فرصة ثمينة لا تعوّض حين غادر زميلنا الهندي …

لا كنز لهذا الولد سوى ضرورة الهوية
(سيدي قنصل بابل) رواية نبيل نوري
مقداد مسعود (ملف/6 الحلقة الأخيرة)

يتنوع عنف الدولة وأشده شراسة ً هو الدستور في بعض فقراته ِ،وحين تواصل الدولة تحصنها …

سلام إبراهيم: وجهة نظر (18)قليلا من الفكاهة تنعش القلب
نماذج من نقاد العراق الآن (1 و2) (ملف/149)

نماذج من نقاد العراق الآن -1- يكثر في العراق الآن ويشيع أنصاف المثقفين يكتبون مقالات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *