صدور العدد الجديد من مجلة “فكر” السوريّة الصامدة

kh fekr 5قراءة : حسين سرمك حسن
بغداد المحروسة – 2015
من أتون الجحيم السوري ، وبعزيمة لا تلين في مواجهة الخراب ، وتمسّك عزوم بالحياة ، أصدرت أسرة تحرير مجلة “فكر” عددها الجديد الـ (119) ، وهي تصدر عن عمدة الثقافة والفنون الجميلة للحزب السوري االقومي الإجتماعي .
إستُهل العدد – على عادة المجلة – بالإفتتاحية الشعريّة العالية لرئيس تحريرها الشاعر الدكتور “أحمد حافظ” ؛ أفكار مُتجددة من رحم الحياة المُحاصرة ، ورؤى فذّة تمزج ببراعة بين الحلم والواقع .. سحرُ شاعرٍ يريد – باستماتةٍ وعبثٍ جميل ضروري لوجودنا – جعل نزف الخراب عسلا يجري في عروق الحياة اليابسة عبر أنامل الشعر النافر الحاذقة :
(في الليل، أرَّقَني خبرُ انهمار القذائف على شوارع دمشق. وحين غفوتُ حلمتُ بفيروز: كانت جالسة في شرفة خشبية مقرنصة لبيت قديم في سوق ساروجة، ووجهها مُنارٌ بضوءٍ دشيدِ السطوع. كنتُ جالساً قبالتها تماماً، مع جمهورٍ قليل في الرصيف الواصل بين الشرفة والنهر. حدّقتْ فيَّ معاتِبةً بصوت خافت مبحوح حازم: ” لا يمكن أن أغنّي تحت هذا الضوء الحار”. ا ستدرتُ إلى المصباح الضخم المعلَّق وراءنا على عمود مائل، وأدرته باتجاه السماء . صار جسدها موشّى بشعاع أزرق ناعم خفّاق، وكل ما حولها غارقٌ في ظلٍّ كثيف. غنّت، مركِّزةً ناظريها إلى الأعلى: «زَعَلي طَوَّلْ أنا ويّاك..”
بعد لحظات، وجدتُني في مكان آخر، داخل مكتب صحيفةٍ ما، أمامي ورقة بيضاء وحولي رجالٌ لا أعرفهم، يلحّونَ عليّ كي أكتب عنواناً (مانشيتاً) لمقال عن حفلة فيروز. بعد تردّد وحذفٍ كثير، بقي على هامش الصفحة هذا السطر:
«بردى يبيع خريرَه لليلةٍ قمراء، كي نصغي إليها ».
ضم العدد ملفاً مركزيّاً مهما هو : (حدث في سوريا : 2003 – 2013) اشتمل على موضوعات شديدة الغني ، وباعثة على الحوار والإغناء ارتباطا بواقع ومستقبل سوريا الحبيبة منها :
الجيوبوليتيك السوري: ميزة تفاضلية أم لعنة تاريخية ؟ )نزار سلّوم(
أصولية النخبة: تصدُّع الذات والأمة المقهورة )محمد مظلوم(
ربيع الخراب )د. حسين سرمك حسن(
التأجيل: ثقافة احتقار الثقافة )نجيب نصير(
الحرب الكونية على سوريا )فاضل الربيعي(
الدولة في فكر أنطون سعاده )د.يوسف كفروني (
المسألة السورية والتسوية الصعبة )د.أحمد فائز الفواز(
وفي زواية (سيرة المكان) هناك مقالة الطريق المقد س: البعد الإقليمي التاريخي بين دمشق وبعلبك (أ.د. يسار عابدين(
أمّا حقل “قراءات” فقد اشتمل على ثلاث مقالات : “أرض وسماء » روايةالأسئلة الكبرى )ربيع الدبس) ، مع الدين وضدَّ رجاله )جان داية( ، الترحُّل الدائري والبحث عن المعنى في شعر صلاح ستيتية )د. غادة السمروط(.
كما ضمّ العدد ثلاثة نصوص جديدة هي : معلّقة دمشق (محمد مظلوم) ، خمسة أنهار في الجحيم (أسامة إسبر) ، غروب الأفكار ) إميل سيوران(.
وفي زاوية رؤية ، كتبت “سعاد نصر مخول”: “أبني على أنقاض ما أهدم” .
وقد اختّتم العدد بمسك الإبداع العري ؛ بنص للمبدع الكبير “أدونيس” : “كونشيرتو الرحلة إلى حلب أدونيس 2003” .

ملاحظة : قد يأتي يوم – بل هو حتمي – يختلط فيه الحابل بالنابل خصوصا في “سوق” الثقافة ، فأرى لزاماً – وعلى غير العادة في العروض المبتسرة للإصدارات الجديدة – أن أذكر أسماء أسرة تحرير هذه المجلة المناضلة التي تقف مستميتة في الساحة الفكرية ، بعد أن أُطيح بخيرة المجلات الفكرية العربية لصالح مجلات العطور والأزياء والأبراج :

الإدارة :
رئيس التحرير: د. أحمد حافظ ، الإخراج والتصميم: عائدة سلامة ، المدير المسؤول : جورج حدّاد .
هيئة التحرير:
سعادة مصطفى رشيد ، أسامة إسبر ، د. إبراهيم خلايلي ، أكثم عبد الحميد ، وفاء عوّاد
تحيّة لهذه النخبة المثقفة المناضلة الصابرة في الجحيم السوري .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| رحيل الفنان التشكيلي العراقي الدكتور ماهود أحمد

رحل عن عالمنا يوم امس الفنان التشكيلي العراقي   الدكتور ماهود أحمد، عن عمر تجاوز ال٨٠ …

| وفاة الشاعر الكبير والمفكر عز الدين المناصرة

توفي يوم أمس الشاعر والناقد والمفكر والأكاديمي الفلسطيني الكبير عز الدين المناصرة، عن عمر يناهز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *