عاليا … حيث أسمع صوتك .. قصيدة مشتركة بين الشاعر سعدي يوسف و الشاعر زكي الجابر (ملف/7)

Zeki aljabersaadi yuosef 2إشارة :
يهم أسرة موقع الناقد العراقي أن تقدّم هذا الملف عن الشاعر المبدع والإعلامي الكبير الدكتور زكي الجابر بمناسبة الذكرى الثالثة لرحيله حيث غادر عالمنا في الغربة يوم 29/كانون الثاني/2201 . وتهيب أسرة الموقع بجميع الأحبة الكتّاب والقرّاء المساهمة في هذا الملف بما يملكونه من مقالات أو دراسات ووثائق وصور ومعلومات وذكريات عن الراحل . وسيكون الملف – على عادة الموقع – مفتوحاً من الناحية الزمنيّة .

القصيدة : 
” ننشر أدناه القصيدة كما نشرها الشاعر سعدي يوسف على الصفحة 561 من “الأعمال الشعرية 1952-1977″ الطبعة الثانية الصادرة عن دار الفارابي في بيروت حزيران 1979 ”

صوتُكِ يا بيضاءُ في خاطري ينبضُ في عمقِ الشذى الساحرِ
أُوقظهُ ليلاً إذا ما دجا قلبٌ وباحَ النجمُ للعابرِ
صوتُكِ …
ثم استيقظتْ زهرةٌ وماجَ كأسٌ بهوىً غابرِ
صوتُكِ …
غنّتْ ليَ عصفورةُ ورنّ نايُ في يدِ السامرِ
أُغمضُ عينيّ على وحدتي فأرتوي من حلُمٍ غامرِ
وأرتبي أفقاً بعيدَ المدى وفوقَ دنيا مطلبٍ عابرِ
فأجتلي صوتاً وأغفو على صوتٍ .. وأهفو لهوىً غائرِ
يمسُ قلبي مثلما لامسَ الـ ماءَ جناحٌ رفّ من طائرِ
****
صوتُكِ يا بيضاءُ في خاطري ينبضُ في عمقِ الشذى الساحرِ
أبو الخصيب 2/6/1951
——————————————–
• نظمت القصيدة بالاشتراك مع الصديق زكي . م . الجابر

شاهد أيضاً

وعد الله ايليا: لوثر ايشو ..والتفرد الفني (ملف/14)

إشارة: بموازاة عراق ينزف تحت سياط الجلد على يد الظالمين والفاسدين، نَزَفَ زهوراَ عراقية مُرَمّمة، …

لوثر ايشو مازال نابضا بالحياة رغم رحيله
مقالة في جريدة موصلية
عنكاوا كوم –الموصل -سامر الياس سعيد (ملف/13)

إشارة: بموازاة عراق ينزف تحت سياط الجلد على يد الظالمين والفاسدين، نَزَفَ زهوراَ عراقية مُرَمّمة، …

مقداد مسعود: “حميد الربيعي” من الهدوء .. إلى الورد (ملف/3)

حين علمت ُ برحيلك، وقفتُ حاملاً أعمالك الأدبية دقائق حداد … ثم شعرتُ بحفيف ينافس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *