سهام جبّار : صراخُه ..

seham jabbar 3إجتاز صراخَه المهود،
لم يتوقف في مواكب
ولم يُبحر باحثاً عن الجنون،
لقد كان الجنون !
لم يُقلّم البسمات،
ولم يمعن النظرات
كان وحشيّاً غابراً !
يصرخ ليضارع السماء،
ويرقص إن رأى طيراً..
آثارُ قدميه تدوّنها الكتب،
آثاره صراخُ الوارثين أن قد وجدوا..!
وجدوا بقايا جرحِه يثرثر في الفضاء..
صراخُه رحيلٌ تفتّقَ عن حنان،
لقد حاكى الرعد أو حدّقَ في نورهِ.
ولما اختفى كلُ ضوءٍ لم ينسج عنه حلماً
غابتِ الجنان!

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| شروق حمود : “عن المعاناة” للشاعر: شو جيانغانغ.

المعاناة شاعر يمشي على الطريق الشائك متلفحآ بصليب المعاناة صلاة الشاعر اليومية قبل العشاء شكرآ …

| هشام القيسي : “الوهج” إلى حسين سرمك حسن .

يلتهب المعنى ، يأتي من أنهار الأجناس وكل شيء فيه يدعو باسمك                      تحت جرح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *