غزّاي درع الطائي : ( أويلي ) على هذه البلادْ

ghazay 4الأفعى التي سرقتْ عشبةَ الخلودِِ مِنْ كلكامشَ
ما زالتْ تمارسُ نشاطَها الخبيثَ
على ضفتَي دجلةَ والفراتِ
( أويلي )
( أويلي ) على هذه البلادْ
هذه البلادِ التي استوطنَها الرَّمادْ
وتهاوتْ فيها العِمادْ
واشرأبَّتْ فيها رؤؤسُ الفسادْ
واشتعل رأسُها شيباً
وابيضَّتْ عيناها مِنَ الحزنِ
حتى أصبحتْ أرضَ البياضِ
مِنْ بعدِ أنْ كانتْ أرضَ السَّوادْ
( أويلي )
( أويلي ) على هذه البلادْ
لا حكمةٌ
ولا موعظةٌ حسنةٌ
ولا جدالٌ بالتي هي أحسنْ
والإيمانُ يكادُ يتوثَّنْ
انكسرتْ مصابيحُ أديسون
وتبعثرتْ جمهوريَّةُ إفلاطون
واحترقتْ مدينةُ الفارابيِّ الفاضلةُ
وقمرُ الكلامِ ابتلعَهُ حوتُ اللاجدوى
( أويلي )
لم يَجِدِ اللهُ لأبينا آدمَ عزماً
وجَدُّنا كلكامشُ سُرِقَتْ منهُ عُشبةُ الخلودِ
وأخافُ أنْ نُضيِّعَ نحنُ العراقَ
( أويلي )
( أويلي ) على العراقِ
إنَّ يأجوجَ ومأجوجَ مفسدونَ في العراقِ
فمَنْ يجعلُ بيننا وبينهم سدّاً ؟
مَنْ يجعلُ بيننا وبينهم سدّاً
وقد بلغَ ذو القرنينِ مغربَ الشَّمسِ
وظلَّ هناك ؟!.
البلادُ في دائرةِ الإختلافِ
والسِّياسةُ في مربَّعِ التَّخالفِ لا التَّحالفِ
والإقتصادُ في مثلَّثِ التَّخلُّفِ
والحرِّيَّةُ في مكعَّبِ الحديدِ
والمُجدِّدونَ يؤكِّدونَ :
عَقُمتْ أرحامُ الوقتِ فما مِنْ جديدٍ .
لم تعدْ هناك حاجةٌ لتعليمِ التَّلاميذِ
معنى الخطِّ المستقيمِ
بعدَ أنْ أصبحتِ الخطوطُ الملتويةُ هي السّائدةَ
في كلِّ المجالاتِ
ومعَ ذلكَ
معَ ذلكَ
أدعو وزارةَ التَّربيةِ
إلى التَّريُّثِ في رفعِ موضوعِ الخطِّ المستقيمِ
من كتابِ الرِّياضيّاتِ …
الوطنيَّةُ انتقلتْ مِنَ الهندسةِ المستويةِ
إلى هندسةِ المجسَّماتِ
ولا تصلُحُ البلادُ حتّى يصلُحَ العبادُ
لا تصلُحُ البلادُ هذهِ البلادُ
حتّى يصلُحَ العبادُ .
منديلي مُنقَّعٌ بدموعِ الثَّكالى والأراملِ واليتامى
واليائسينَ والحائرينَ
وقلمي يرتعشُ بينَ أوراقي
مثلَ مصابٍ بالصَّرعِ في لحظةِ الإنهيارِ
وقصائدي غيرُ قادرةٍ على حملِ همومِ الجميعِ
الرِّجالُ يختنقونَ بأوَّلِ أوكسيدِ الأحزانِ
والأعزَّةُ يذهبونَ سالمينَ
ويعودونَ مهشَّمي الرُّؤوسِ
إلى ثلاجاتِ الطِّبِّ العدليِّ
يقولُ العابرونَ لي : خذْ عصاك وارحلْ
وأنا لن أفعلَ
البقاءُ في البلادِ في سبيلِ البلادِ
مثلَ الجهادِ في سبيلِ اللهِ .
انتظارٌ بعد انتظارْ
ولا يمرُ بالمحطةِ قطارْ
كنتُ أظنُّ أنَّ الإخوةَ لا يخونونَ
وخانوا
وأنَّ الماءَ لا يخونُ
وخانْ
وبعدَ أنْ خانَ الماءُ
هل مِنَ المجدي تقليبُ العَتَبِ مع النّارِ
خانوا
وخانْ
ليس سوى الدُّخانْ
فوق مسطَّحِ الماءِ
وفي سماءِ الإخوانْ
وهديلُ الحمامِ لا ينقطعُ
( يا قوقتي )
( يا قوقتي ) أينَ أُختي ؟
ذهبتْ وبقي ظلُّها
( يا قوقتي )
أين أخي ؟
خرجَ فابتلعتْهُ سيّارةٌ
مزدحمةٌ بخمسةِ ملثَّمينَ
( يا قوقتي )
أينَ جاري ؟
جثَّتُهُ شوهدتْ منحدرةً مع الماء الجاري
( يا قوقتي )
أين ولدي ؟
حيٌّ في مقبرةِ النبي دانيال في قرية العكر
( يا قوقتي )
( يا قوقتي )
اشتعلتِ الصُّدورُ غيظاً
فاشتعلتْ رؤوسُ النَّخيلِ شيباً .
أعرفُ أنَّ الموتَ يجيئُني
ولو كانت بيني وبينه سبعةُ أقفالٍ
لا كلامَ لي مع الأعمى
كلامي مع الذي يتعامى
لا كلامَ لي مع ( أوباما )
كلامي مع العراقيِّين :
ليستْ مِنْ بطولةٍ في قتلِ الأخِ .
أنا أحملُ الجنسيَّةَ العراقيَّةَ
وأنتَ تحملُ الجنسيَّةَ العراقيَّةَ
وأنتم تحملونَ الجنسيَّةَ العراقيَّةَ
إذنْ فنحنُ إخوة
وليس مثلَ الأُخوَّةَ في الوطنِ مِنْ أُخوَّة .
هذهِ البلادُ منخنقةٌ
هذهِ البلادُ موقوذةٌ
هذهِ البلادُ متردِّيةٌ
هذهِ البلادُ نطيحةٌ
ولذلكَ فإنَّ لحمَها حرامْ
حرامْ
حرامْ
حرامْ
عليكِ يا بلادي السَّلامْ

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| سعد جاسم : حياة تزحف نحو الجحيم .

دائماً أُحبُّ المَشْيَ وحيداً وحُرّاً في طُرقاتِ المدينةِ الشاسعةْ وشوارعِها الشاغرةْ وخاصةً في الصباحاتِ الدافئة …

| آمال عوّاد رضوان : حَنَان تُلَمِّعُ الْأَحْذِيَة؟.

     مَا أَنْ أَبْصَرَتْ عَيْنَاهَا الْيَقِظَتَانِ سَوَادَ حِذَائِهِ اللَّامِعِ، حَتَّى غَمَرَتْهَا مَوْجَةُ ذِكْرَيَاتٍ هَادِرَة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *