سعدي يوسف : أبوابُ الفردوس” المغلّـقـة في رواية ناطق خلوصي (ملف/6)

saadi yuosef 2رواية ” أبواب الفردوس ” الصادرة في العام 2013 ، عن دار نشر ميزوبوتاميا ، ببغداد ، هي العمل الروائيّ الثاني لناطق خلوصي ، الذي أتيحتْ لي فرصةُ قراءته .
*
” شُرُفات الذاكرة ” الصادرة في العام نفسه ، ببغداد ،كانت العمل الأوّل .
والحقّ أن ” شرفات الذاكرة ” بدتْ لي ، ضرباً من رواية السيرة اليسيرة ، لكنّ ما حبّبَها لديّ ، تَماثُلٌ ما في الوقائع،
بيني وبين الشخص الرئيس في الرواية .
لكنّ لـ ” أبواب الفردوس ” شأناً آخرَ ، مختلفاً ، وعميقاً .
إنها روايةٌ موضوعيّة ، بمعنى أن الشرط الأخلاقيّ الأساس ، وهو النأيُ بالذات ، في الفن الروائيّ ، متوافرٌ هنا ،
في الأحداث ، والأشخاص ، وسيرورة المصائر .
وذلك الجرح السياسيّ النغّار ، الذي هيمنَ على ” شُرُفات الذاكرة ” ، استقرّ ، في أركيولوجيا ” أبواب الفردوس ” ،
عميقاً ، لكنْ خفيّاً .
اللعبة الروائية تسَيّدَتْ.
*
نسرين ، غزوان ، أمُّهما المهجورة ، الأب نذير الباحث عن الثراء ، العمّ اليساريّ ، رؤى ابنة العمّ ، الخال المتديّن المحتال ، أمّ رهيف المتنفذة في إدارة الجامعة ، ريم الشهلاوي زوجة الأب الثانية ، ياسمين الباكستانية ، حمدي الأسيوطي..
هؤلاء الأشخاص ، وهم كثارٌ ، تَصْعُبُ عمليةُ تحريكهم ، فنّيّاً ، في استغراق روايةٍ ييلغُ عديد صفحاتها ثلثمائة وخمسين.kh natek 4
لكن ناطق خلوصي ، أدارَ العمليّة بمهارة تستحقُّ التقدير .
*
هل الروايةُ راديكاليّةُ المنحى ؟
نعم . راديكاليّةٌ أكيداً .
لكن هذه الراديكاليّة تتجلّى في المصائر ، لا في الحديث .
لا مواعظ …
كم رائعةٌ هي النهاية !
لقد أُغلِقَتْ أبوابُ الفردوس …

لندن 26/1/2014

شاهد أيضاً

ثامر الحاج أمين: سيرة وجع عراقي- محطات في التجربة الحياتية والابداعية للشاعر علي الشباني (9) (ملف/21)

إشارة: ببالغ الاعتزاز والتقدير، تبدأ أسرة موقع الناقد العراقي بنشر فصول كتاب الناقد والموثِّق البارع …

عدنان المبارك: رسائل متبادلة مع الناقد “عادل كامل” (ملف/14)

هذه رسائل من الصديق عادل كامل ورسائلي اليه. لكن ليست الرسائل كلها ، فهناك الكثير …

الدكتور صالح الطائي: ولادة قصيدة وطن رائية العرب (ملف/16)

إشارة: يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تفتتح هذا الملف عن “قصيدة وطن- رائية العرب” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *