وفاة الفنان “أحمد البياتي” النحات العراقي صاحب نصب (تسواهن)

ahmad albayatiahmad albayati 3توفي أحمد البياتي النحات العراقي صاحب نصب (تسواهن) في مدينة العمارة عن عمر ناهز 70 عاما.
وكتب جلال الخرسان، الكاتب العراقي، على صفحته في “فيسبوك” أمس الاثنين، بعد نقله لخبر وفاة البياتي “أجدها فرصة مناسبة لمناشدة الجهات المعنية وخصوصا السيد علي دواي (محافظ العمارة) بضرورة الاهتمام بـ(تسواهن) هذه الايقونة الميسانية السومرية والتي تعاني من إهمال شديد وتعرضت الى الكثير من الاعتداءات ليس أولها اصابتها بصاروخ قاذفة عام 1991 في احداث الانتفاضة كما اتذكر، اضافة الى الاضرار التي لحقت بها مؤخرا نتيجة الاهمال المتعمد”.
وبيّن الخرسان أن “النصب الجميل يدفع ثمن روتين اداري بحت كان يهدف الى عسكرة المجتمع حينها، حين استخدمت قصة من نسج خيال عن أسر سيدة ميسانية لجنود إيرانيين، بقصد الحصول على موافقة لتنفيذ النصب ليس إلا”. وأردف أن “الحقيقة هي ان النصب رمز للمرأة الجنوبية السومرية الميسانية المكافحة بكل ما تحمل من طيبة وسلام ولا يمت بصلة لا من قريب ولا من بعيد لتلك القصة المفتعلة

وقال عضو الهيئة الادارية لفرع نقابة فناني ميسان محمد الرسام في حديث الى (المدى برس)، ان “الوسط الفني ودع صباح اليوم، الفنان التشكيلي احمد البياتي والذي توفى اثر مرض عضال اصيب به منذ وقت طويل”، مبيناً ان “البياتي عاش في الغربة حتى عام 2003، ليعود بعدها الى مدينة العمارة التي كانت منطلقاً لأعماله الفنية”.

وأضاف الرسام ان “من اهم أعمال البياتي كانت عمل النصب الكبير لعروسة ميسان التي اطلق عليها اسم (تسواهن)، والذي يعد من أهم الشواخص التاريخية في الشرق الأوسط، ويشكل علامة فارقة في الفن العراقي”.ahmad albayati 2

واكد الرسام ان “البياتي أقام أعمالاً فنينة عدة من المرمر والرخام موجود الآن في مدينة ميلانو الايطالية، إضافة الى العديد من التماثيل الصغيرة التي لا تزال موجودة في متاحف ايطاليا، ومنحوتات في مدينة برلين مع الفنانة سهام الحديد”، مشيراً الى ان “الكثير من الشخصيات التي تمتلك طاقات في كل المجالات عادت الى العراق بعد سقوط النظام، إلا ان الحكومة لم تول اهتمامها بهم وتركتهم يشعرون بالإحباط حتى أصابهم المرض ثم الوفاة”.

وطالب الرسام “الحكومة المحلية في ميسان بإطلاق اسم الفنان احمد البياتي على احد الشوارع الرئيسة، أو المدارس أو القاعات الفنية ليكون اسمه حاضراً في كل الأوقات، ويكون شاهداً تاريخياً في المحافظة”.

من جانبه قال الفنان علي صدام البهادلي احد اصدقاء البياتي في حديث الى (المدى برس) “لقد كان البياتي من اهم النحاتين المعروفين دولياً، لما لديه من خبرة عميقة في مجال النحت والكتابة على الجدران، بالمواد البرونزية والفضية والذهبية والمعادن الأخرى” مبيناً ان “البياتي ساهم في إقامة العديد من المعارض في سبعينات القرن الماضي، وعمل أيضاً تدريسياً في إحدى الجامعات البريطانية لمدة من الزمن ليعود بعدها الى العراق”.

ولفت البهادلي الى انه “كان ينوي تطوير الحركة الفنية عند العودة إلى الوطن، ويعيد ترميم تمثال عروسة ميسان (تسواهن)، إلا ان الحكومة لم تبد اهتماماً له ولأفكاره”.

شاهد أيضاً

وفاة الصحفي الشاب “فراس عباس الكرباسي”

نعى المرصد العراقي للحريات الصحفية الصحفي الشاب فراس عباس الكرباسي الذي توفي في مدينة النجف …

دعوة من مجلة أور الثقافية

تدعو مجلة أور الثقافية- مجلة شهرية اليكترونية مستقلة- الأساتذة النقاد لإرسال دراساتهم والتواصل معها عبر …

رحيل الناقد الكبير الدكتور “نجم عبدالله كاظم” إلى علّيين

ببالغ الأسى والحزن .. تعزّي أسرة موقع الناقد العراقي الوسط الثقافي العراقي والعربي والأخت المبدعة …

2 تعليقان

  1. انعي الاخ والصديق والاب فى الغربة الفنان العزىز احمد البياتي الي كل اهلة ومحبية

  2. انا صديق مقرب للنحات احمد حسن البياتي رحمه الله اثناء وجوده بايطاليا ، ارجو التكرم بابلاغ احد اقاربه القربين بالتواصل معي لامور تعود لصالح المرحوم وجزاكم الله كل خير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *