مقداد مسعود : أجنحة حسين عبد اللطيف (ملف/5)

hussein abd 3mokdad masood 4أعرفك تماما ً
ها أنا أراك في صخرة السادماهي
أعرف ُ…
لن تأخذ من هذا الدخان – الدنيا
إلاّ.. ماخف وزنهُ
وغلا
ثمنه ُ
تأخذه لنا
فيصير : فاكهة ً
أنبذة ً
أردية
نافذات مفتوحة الذراعين
أبواب باسمة ،في جهامة  جدران أيامنا
أعرفك …
أيها الجرح الفذ
وأنت تتوغل في أقاصي الخريف
لتبشرنا بربيع دائم
ربيع جناحيه
: سلام ومسرة
المسرة مثّقبة بنبؤات نوستراداموس ..
……………………………..
أيها الجرح الحالم
ماأن تستيقظ .. تمت ..

*القصيدة .منشورة في جريدة الجمهورية / 11- حزيران – 1995
*السادماهي : حالة صوفية هندية يسمو الانسان صوب الذات العليا

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

د. قصي الشيخ عسكر: نصوص (ملف/20)

بهارات (مهداة إلى صديقي الفنان ز.ش.) اغتنمناها فرصة ثمينة لا تعوّض حين غادر زميلنا الهندي …

لا كنز لهذا الولد سوى ضرورة الهوية
(سيدي قنصل بابل) رواية نبيل نوري
مقداد مسعود (ملف/6 الحلقة الأخيرة)

يتنوع عنف الدولة وأشده شراسة ً هو الدستور في بعض فقراته ِ،وحين تواصل الدولة تحصنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *