الرئيسية » مقالات » مقداد مسعود : مسح ضوئي ؛ كتابة المقروء

مقداد مسعود : مسح ضوئي ؛ كتابة المقروء

mokdad  masoudcarlos lescanoالآن..
صار وعي التجربة في الحياة والكتب، يتقدمنا، بفضول الدليل السياحي، ليفسد علينا لذة أكتشاف المجهول النصي..فلانكتشف سوى ان الوعي قد غّلف حساسيتنا الأولى ،تغليفا مغلوناً
وصار الأمر ،كما أعلنه في كتابه (الكاتب والآخر) .. الروائي كارلوس ليسكانو :

(أكرس كل وقت ممكن للقراءة .ومنذ عشرين سنة لم أذق متعة أن أفتح كتابا بالصدفة/ 181) ..

أتأمل مابين القوسين ، أغوص متأملا وأخافُ عليّ ، أعني على أفقي في التلقي

القوس الأول سأسميه قوس التكريس الكلي.. هذا التكريس الذي سيحول تجربة الحياة لدى ليسكانو ، الى تجربة قراءة محض وليست تجربة حياة وقراءة، وسأطلق على القوس الثاني :

قوس القصدية الصارمة،

التي تحرمنا من نعمة المصادفة ومباغتاتها اللذيذ

ة والعلاقة بين القوسين سيامية كالتوائم..!!

هذان القوسان سيفرخّان نصوصا لها مذاق المعلبات ..

هذا الامر تداركه ليسكانو ، حين توفرت له الحرية، بعد أطلاق سراحهُ من السجن في1984

لكن .. متى يتدارك الأصدقاء؟ والأساتذة ?

ويغادرون سجونهم المجازية، التي وفرت لهم ما يريدون ، إلاّ.. خوض التجارب الميدانية في الحياة أو الإصغاء لمن يكابدها …!! kh carlos
*صحيفة طريق الشعب / 5- آب – 2014

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *