أشواق النعيمي : تأملات في رواية «دهاليز للموتى» : الايديولوجيا بين الواقعي والأسطوري (ملف/5)

ashwak alnuaimiلاتكشف رواية (( دهاليز للموتى))  للروائي حميد الربيعي عن مقاصدها  ولاتفصح عن مدلولاتها المخبوءة خلف طلاسمها، خاصة انها تقوم على نسق البناء المتداخل الذي تقدم فيه الأحداث  من دون الاهتمام بتسلسلها الزمني، إذ تتقاطع وتتداخل أحداثها في دلالة فنية تهدف إلى جعل الحدث بؤرة الاهتمام، ما يستدعي متلقيا ذا وعي متطور لإعادة ترتيبها وصياغتها وفقا لقراءته المدركة لمعطيات المرحلة الزمكانية بأبعادها الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، إنها تتوجه وكما صرح الروائي  في الخاتمة، إلى مرو له القدرة على إدراك الافتراضات والقضايا المسبقة ودلالتها الإيحائية ليبحر في أغوار النص وليسترسل مع شخوصه الزاخرة بحمولاتها الدلالية.
تكشف القراءة السردية أن بنية الرواية تقوم على أمرين :
1ـ توظيف الهيكل البنائي لحكايات ألف ليلة وليلة في بناء النص الروائي على مستويين، حكاية إطارية تعالج معاناة البطل بطريقة السيرة الذاتية، تتفرع منها حكايات أخرى هي عبارة عن استرجاعات داخلية تدخل ضمن خط المحكي الأول لسد فجوات سابقة ولربط الزمن الماضي بالحاضر، فضلا عن مماهاة  شخوصها وأحداثها الغرائبية وعوالمها المكتظة بالجن والعفاريت. أما  المروي له، الممسرح  الظاهري،  فيتمثل بشخصية سومر ابنة البطل التي تقابل شخصية شهريار، وما تلبث أن تتحول بدورها  إلى أحد الأصوات السردية .
2ـ استلهام الأسطورة واستنفاد معظم  أبعادها  من خلال:
أـ استخدام اللغة الفوقية المفارقة للواقع الموضوعي، لغة تتخذ من التشبيهات والاستعارات والكنايات منهجا في الخطاب السردي، وهي اللغة الغالبة في الرواية .
ب ـ أسطرة بعض شخصيات الرواية بتحميلها صفات وقدرات هي فوق طاقة البشر الاعتيادية مثل شخصية) سيد مالك ( في تقارب واضح مع شخصية المخلص التي تنتمي إلى الأنثروبولوجيا العقائدية الموجودة في جميع الديانات والمذاهب، تظهر تلك الشخصية في وقت الشدائد لمد يد العون لبعض شخصيات الرواية ومنها  إنقاذ  البطل  عند ولادته على أرض الحقل ورعايته، وعند انتهاء المهمة تختفي مثلما ظهرت.
ج ـ أسطرة المكان من خلال نعته بأوصاف غرائبية وخارجة عن المألوف ، فالبحر يرفرف أجنحة بيضاء، يصفق موجه  ايذانا بانتهاء المهرجان ، وتل حرمل ارتفع hamid 7kh hamid alrubaie 4سطحه بسبب حركة الأقوام تحته، والقرية انفصلت عن العالم بعدما انخسفت الأرض عند حدودها، ورمل الصحراء المحترق دهورا تحت الشمس يتشرب دماء القتلى ويبقى جافا كمخلوق خرافي.
د ـ مزج الحدث الواقعي بالأسطوري لاستـــدعـــاء الفضـــاء التخييلي والوجداني، الذي  تتجاوز أبعاده الدلالية إلى أخرى جمالية تخدم مقاصد النص. فالأجساد عند السباحة تمسي فضية يخترقها البصر تكشف هيئة الخليقة الأولى، وحركة الدبابات آلهة وهمية تزحف بسرعة الضوء.
ه ـ التوسل  بالرموز الأسطورية وتحويلها إلى بؤر إيحائية كالبحر، رمز الوجود الأول، الذي تنبعث منه الحياة، والنهر شريان الحياة ودفقها، والرقم  الطلسمي 4223″الحرز”، ومساحة بستان الجد المسروق، والرمل رمز اليباب والانفلات نحو القاع، والرقص كرمز تعبيري، فـ «كفؤ» يرقص طربا، والموجة ترقص وهي تغرق في الضياء، والنغم يرقص في أعالي الفضاء، وغيرها من الرموز التي تعد أيقونات تم توظيفها  كمعادلات موضوعية .
وـ استلهام أساطير الخلق الرافدينية، في تجل روحي للذات التموزية في انبعاثها من غياهب العالم السفلي، وفي ولادتها الربيعية المتجددة منذ الأزل . الرواية تعكس معاناة الغربة والضياع، يتسع أفقها الجغرافي ليضم بالإضافة إلى بغداد  الكويت ومراكش لنشهد تشظي الذات بين المكان واللامكان، بين الواقع واللاواقع، بين مدن الأطلس ومدن العالم السفلي.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

د. قصي الشيخ عسكر: نصوص (ملف/20)

بهارات (مهداة إلى صديقي الفنان ز.ش.) اغتنمناها فرصة ثمينة لا تعوّض حين غادر زميلنا الهندي …

لا كنز لهذا الولد سوى ضرورة الهوية
(سيدي قنصل بابل) رواية نبيل نوري
مقداد مسعود (ملف/6 الحلقة الأخيرة)

يتنوع عنف الدولة وأشده شراسة ً هو الدستور في بعض فقراته ِ،وحين تواصل الدولة تحصنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *