هشام القيسي : يوميات تبحث عن أحد

hosham alkaisy رحلة

ربما يعي أنها صفعته في كل مكان ، بيد أنه لم يحترق ولم يبحث عن أمل . ومن أجل أحلام مضمونة تقريبا
يشيد لنفسه ليلة ورحلة طويلة .

مساء 

لا يمكنني هذه الليلة أن أجلد صمتي بجمل عتيقة حتى قبل أن أغدو شاهدا على حكمة تكتسح أوقاتي بين فينة وأخرى . كل عشبه تجوع فيما الماء يسيل من لحظة إلى أخرى .

قرف

ألفت خلال الساعات المتأخرة بقايا الصبر المسروق من رسائل مجانية . كانت كل رحلة تطل على نافذة لها عزلتها ، وكانت تتكلم بصمت وتحفر خمولا جديدا إزاء ثقوب الألم . إذ ذاك أدركت أن المجاعة صمت ثقيل يصل إلى بقية الجهات وتحت ركام هذه الأشياء بات العالم لا يبعث على الرغبة .


موقف

حيث لم تغفر لآثامها ، كتبت من وراء حانات الأمواج :

(( أن حسابات اللحظات المتجولة لم تعد تدرك مذنبات الذاكرة ))

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| حسن سالمي : “في حضرة الشّيطان” وقصص أخرى قصيرة جدّا .

في حضرة الشّيطان     جحظت عيناها وهي تكابد كي تلتقط أنفاسها وتلك القبضة الحديديّة تضغط …

| صفاء أبو خضرة : من أينَ أتيتَ؟ من تجربتي مع السرطان .

-1- أتدري ماذا يعني ألّا أكتُب؟ هكذا، بلا اندفاع وبلا رغبة، دونَ أن أغزلَ الكلمات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *