فرات إسبر : قصيدتان

furat esbrوحشة الملح

أذوبُ مثل ثلج الجبال
ترفدني بحيرات تماسيح
طواحين الرأ س تدور
لا أرى أبواب السماء
أستطعمُ الأيام ملحاً
في الفراغ أقدامي  تدور.
السماء لم تعد تنجبُ النجوم،
أولادها مضوا في المذبحة.
وحشة الملح من يؤنسها؟


ليل يضيء ليل الماء

تركتُ أزهاري
تركتُ أوراقي
بكيتُ كالماء

الشجرة أمام البيت
البيت أمام الشجرة
لا يعرف أحدهما الآخر
عاشا معاً في النسيان.

الحياة العظيمة
علمتني الكثير من الخوف
والقليل من الشجاعة !

أي سورة نقشت على أجسادنا
أسمع صوتها في الليل،
وما زلت أنتظر السحابة.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. عادل الحنظل : معزوفة الأسى .

أيــقَـظـتُ أمسـي عَـلّـهُ يَــغــدو لا الــيــومَ بِـشْــرٌ أو غداً سَـعدُ كـيــفَ التَــمـنّي بانـفــراجِ غَـدٍ والمُـبـتَـغـىٰ …

| سعد جاسم : البكاءُ على إلهٍ مقتول .

إلهٌ طيّبٌ وبسيطٌ مثلَ رغيفٍ جنوبي وجَدْناهُ مرمياً بقسوةٍ وعُنفٍ وكراهيةٍ  في شارعٍ موحش ٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *