فرات إسبر : هبوب

furat esbrأصعد وأهبط
على درجاتها
حافية أقدامي
إلا من لحم الأرض.

بيني وبينها ،
رسائل لا تصل
الحياة، غيّرتْ طريق الهبوب !

من ينفخ البوق ؟
طبول الحياة، ذاكرتي
أنبشُ ترابها،
غبارها يكسوني.
و ما زلت أصعد،
وأهبط على درجاتها!
حافية إلا من لحم الأرض.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

يونس علي الحمداني: رحلة بحرية

عِندما نكون في البحرِ السّماءُ أجمل والدُنيا مِرآةٌ عميقةٌ تعكس أسرَار الزرقةِ وزرقة الأسرار.. عِندما …

أصواتٌ … بداخلِ الصَّمت
حسن حصاري / المغرب

كثيرا ما أضِيع … وأنا أفكرُ في الكِتابةِ اليك، وسَط سُطورٍ لمْ أكتُبها بَعد. أدركُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *