فرات إسبر : هبوب

furat esbrأصعد وأهبط
على درجاتها
حافية أقدامي
إلا من لحم الأرض.

بيني وبينها ،
رسائل لا تصل
الحياة، غيّرتْ طريق الهبوب !

من ينفخ البوق ؟
طبول الحياة، ذاكرتي
أنبشُ ترابها،
غبارها يكسوني.
و ما زلت أصعد،
وأهبط على درجاتها!
حافية إلا من لحم الأرض.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

عبد اللطيف رعري: درجة الغضب تحت الصفر

ما بوسعي الكلام منذ بداية التكميم …فلا على ألاكم حرجٌ كانت أسْناني بيضاءَ وَكان جبلُ …

من ادب المهجر: اغنية غربة على نهر مور
بدل رفو
غراتس \ النمسا

من حُمَمِ الشوق والسهر .. من فضاءات الشجن .. انبثقت اغنية بنثر العشق لحنها .. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *