الرئيسية » نصوص » شعر » حسن البصام : خمس قصائـــــــــــد

حسن البصام : خمس قصائـــــــــــد

hasan albassam 2ألتحفك لشتائي  
ألتحفك ِسماءً
قولي غيمة .. أو طلاً
سوسنة لتمررين عطرك في وريدي
ألتحفك نسياناً لكل النساء
وعزلة عن ضجيج العالم
أمتص بلل روحك بمنشفة إشتياقي
إنحني على لهفتي بكامل عذوقك
يابرحية كلما اقتطفتُ قبلة جعتُ
يانبعاً كلما رشفتُ رحيقَ شفتيكِ عطشتُ
متى أرتوي منكِ
وأنت سرابي وحقيقتي
كلما لجأتُ الى طرفٍ أرجعني للآخر
26-5-2014

 الوقوف دقيقة عشق
لو لم أكن متسلحاً باليأس
أو أرتشف قطرة من صبرك الرائق
أو كحلتُ به رموشَ لهفتي
لأقام في قلبي شيطان الغواية صلاته
لفعلت مالم يخطر للمجنون
ألتقيك بلا تردد على طريق الخوف
بوصلتي .. عنقودين
دربي النيسم بين حمامتين
وهدايتي نهد من بياض الياسمين
إلدغيني بأنياب غوايتك التي أدمنتها
إتركيني فاقد الوعي ..
سأشم سرتك كي أستفيق
وليقف دقيقة عشق نبضي المجنون
على روحي التي إحتضرت طويلاً
عند باب وجدك
وسأقطف كل أوقاتي التي نضجت بين انامل قلبك ….
أشعلها لميلادي شمعات إبتهاج

 إعادة النظر

سأعيد النظر بأصدقائي
أقف في منتصف الإحضان
ومسافات الود
لأعرف أيهما اكثر دفء
وأعيد النظر بأعدائي
أقف في منتصف الطعن
لأقيس نزيف القلب
أيهما أقسى
هذا النابض .. تجرحه كلمة
ها نحن نكتب منذ مئات الأعوام
هل أشبعنا خبز الوهم ؟
وهل شفتنا خيالات التحليق؟
هذا الواهم  النابض بالاحلام
هل إختار لنفسه مرسى ؟
23-5-2014

شم رقبة

أقسمتْ حين تعود
أشمها من حنكها وحتى عنقود صدرها والجيد
من أول الليل وحتى يهزمني النهار
وحين حز وعدها الصدود
سكنتُ واحة من عبق الورود
أشم بتلات البنفسج
أفيق مرة
ويغمى علي في كل شمة .. لكنني أعود
تشعلني جمرات بياضها المعهود
متى تفين بوعدك ؟
أقسمتِ لي بالحب
إني أخاف عليك من عذاب الله
إن راودك الجحود

ختم النسيان

سأهجر مشاتل ورود عينيك
وحدائق كروم شفتيك
ستلتصق قـُبلي على خد لا يحمل ملامحك
أتامل عودة ذاتي التي هجرتني
وسأهجر ضفتي فمك
لن أطفئ عطشي بشهد رضابك ِ
وسأشتكيكِ إلى النجوم التي رأيتكِ فيها
والقمر الذي ناديت عليه بإسمكِ
وآثار الخطى التي خـِلتُ يوماً أني مشيتها إليك
سأحاكي الطيور
سأرمي بنفسي في جوف القطيعة
لن أعود اليكِ
ياواحة ورد أقفلت أبوابها
أخفت شذاها
سأختم على عتبتك بختم النسيان
وأدعو الله
أن ينقلب على قلب الساحر..
وينغرز فيه العشقُ
إيه كم هو قاتلٌ
نابـُهُ نابُ الثـُعبان

12-5-2014

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *