محمّد سعيد الصكار : رغبة ..

mohammad alsakkar– أتحب اللون البنيَّ,
أم اللونَ الأزرق?
فالغرفة نفس الغرفةِ
والأسعار هي الأسعار.
– سيدتي;
لون الغِرْيَنِ في دجلة بنيٌّ
وأنا بنيُّ الأَحزان,
وكذاك الأسطح في باريس,
ولون الخبز الإفرنسي
وكل محيط الشعراء
سيدتي
هل يمكن أن أطلب لوناً أزرق?
– يمكن!
– الله………
ما أرحب باريس!

شاهد أيضاً

عبد اللطيف رعري: درجة الغضب تحت الصفر

ما بوسعي الكلام منذ بداية التكميم …فلا على ألاكم حرجٌ كانت أسْناني بيضاءَ وَكان جبلُ …

من ادب المهجر: اغنية غربة على نهر مور
بدل رفو
غراتس \ النمسا

من حُمَمِ الشوق والسهر .. من فضاءات الشجن .. انبثقت اغنية بنثر العشق لحنها .. …

صهوة الجراحات
عصمت شاهين دوسكي

آه من البوح الذي يغدو بركانا آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا أفيضي عليً دفئا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *