الرئيسية » كتب » كتاب جديد » شعرية الحدث السردي إصدار جديد للناقد “علي كاظم داود”

شعرية الحدث السردي إصدار جديد للناقد “علي كاظم داود”

ali kadum dawod 5kh ali dawod 3يحاول الناقد العراقي علي كاظم داود في كتابه الصادر مؤخراً «شعرية الحدث السردي» طرح هذا المفهوم الجديد الذي حمله العنوان في ساحة التداول النقدي، ممهداً له بمراجعة لمفهوم السرد النسوي وبعض أنساقه الروائية، مركزاً على بعض الخصائص التي يرى أنها قد ظهرت بوضوح في الكتابة النسوية والسرد النسوي، ومن أهمها ما اصطلح عليه بنسق التداعي المونولوجي.
الكتاب (وهو بالأصل دراسة حازت المركز الثالث في مجال النقد الأدبي بجائزة الشارقة للإبداع العربي بدورتها السابعة عشرة، والصادر عن دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة 2014) يقترح شعرية الحدث «بديلاً مناسباً ومنفتحاً عن انغلاقية السرد الذاتي المهيمن على أغلب التجارب النسوية، بل للكتابة الروائية بعامّة، بوصفه ـ أي شعرية الحدث ـ نسقاً ناجحاً يمكن له أن يرتقي بالرواية العربية» بحسب مقدمة الكتاب.
يشير الكاتب إلى أن عمله هذا هو «بمثابة سؤال نقدي إشكالي في مستواه النظري، ونافذة حوار مع النصوص في مستواه التطبيقي، وهو ينطلق من رؤية سردية خاصة لاستنباط الشعرية من الحدث في النص الروائي خصوصاً، والسردي بشكلٍ عام، واستكشاف المعالجات التقنية التي يقدم السرد، من خلالها، المادة الحكائية، وهو بذلك يحمل وجهة نظر نقدية، وطريقة تحليل للخطاب الروائي، يراد لها الإسهام في إنتاج معرفة منهجية، تؤدي إلى صياغة نموذج روائي نسوي، يوازي المنجز الرجالي، ولا يتخلّف عنه».
يبحث الكتاب تجليات «شعرية الحدث» إجرائياً في تجربة الكاتبة العراقية إنعام كجه جي، وعبر رواياتها الثلاث: سواقي القلوب (المؤسسة العربية للدراسات، بيروت، 2005) ، الحفيدة الأمريكية (دار الجديد، بيروت، 2008) ، وطشاري (دار الجديد، بيروت، 2013). وتأتي المعالجة على مستويات متعددة على صعيدي الشكل والمضمون، ليخلص، في الخاتمة، لوضع رؤيته الاستقرائية لتجربة كجه جي وأهم العناصر الفنية والفكرية التي تلتقي فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *