سعد جاسم: هوَ يُشبهُ أنكيدو

– الى ( ح .. ح ) احتفاءً بالجذور والينابيع –

saad_jasem2 هوَ الذي أتى

من ينابيعِ الفراتِ ؛

رحمِ النخلةِ ؛

فحولةِ المراعي

وغوايةِ الحقول

الى مدنِ الصيرورةِ

الذهولِ … النساءِ ..

الغموضِ…الايدلوجيات

الشهوات ِ … المكائدِ

والمتلوّنينَ الذينَ يقايضونَ

الدمَ بالكراسي

والأسرارَ

بدولاراتِ المتعة

هو الذي ….

ريفيُّ الجوهرِ

في كلِّ نزعاتهِ

ونزواتهِ

وأقدارهِ المكتوبةِ

على لوح رافدينيٍّ

مصابٍ بالذكرى

وشظايا الفقدانِ

وأنيميا الطين

هو الذي …..

ريفيٌّ في الحبِّ

الوظيفةِ … الغناءِ

الشغبِ … الصداقةِ

الخمرةِ …الولعِ

وفي الخساراتِ

التي لاتنتهي

هو الذي …

ريفيٌّ محضٌّ

ولكنَّهُ كانَ ملحمياً

– مثلَ انكيدو –

في أسرّةِ اللذةِ

طقوسِ الحاناتِ

رحلاتِ الاحلامِ

وحروبِ الكؤوسِ

والخلاصِ

حتى انّهُ

وذات سكرةٍ ملحميةٍ

أضاعَ رأسَهُ

في حانةِ أفّاقينَ

قبلَ أن يكملَ

رقصتَهُ السومريةَ

وكأسَهُ الاخير
—————————-

شاعر عراقي – كندا

Saadjasim2003@hotmail.com

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عبد الستار نورعلي : قصيدتان “شِالله، يا سيدنا! ” / “* إشراقة…”.

* شِالله، يا سيدنا! فوق القُبّةِ، يا الگيلاني، ـ عنكَ رضاءُ اللهِ، وعنْ إخواني مَنْ …

حــصــــــــري بـمـوقـعــنــــــــا
| كريم الاسدي : شمسيّةٌ قمريّةٌ آلائي …

  شمسيّةٌ قمريّةٌ آلائي  تسمو بها نَعَمي وتسمقُ لائي   ولديَّ مِن عشقِ البلادِ عجائبٌ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.