الشيزوفرينيا الإبداعية !! :

عن دائرة الثقافة والإعلام في حكومة الشارقة صدر حديثا كتاب للدكتور " مشتاق عباس معن " بعنوان: " الشيزوفرينيا الإبداعية – مقاربات نقدية في سيميولوجيا النص " ( 280 صفحة ) . يقول المؤلف في مقدمة كتابه :

( تأتي هذه القراءة النقدية ، كأداة رصدية لنمو تلك الممارسة الإبداعية التوليفية التي أخذت تتفشى في كتابات مبدعينا المحدثين ، والسعي لتأسيس خانة نقدية لأصولها من خلال الحفر في مرجعياتها .. يضاف إلى ذلك تطلعنا لتأثيث منظومة مفهومية متكاملة لجميع أنساق هذه الممارسة ، لتقر مفردة نقدية وإبداعية في آن ، في منظومة المفاهيم والمصطلحات النقدية . ولإسباغ مسوغ العموم على تلك المفردة ، التي نسعى لتثبيتها في أرضية النقد ، عملنا على تفحّص الحقلين المفصليين في معمار الإبداع وهما : الشعر والسرد ، لنستجمع منهما – عبر النصوص المنتجة داخلهما – المتتاليات النصية المفيدة من التأزم النفسي – لاسيما الشيزوفرينيا – كثيمة موضوعية ذات بعد علامي ) .

وقد جاء الكتاب في متنين أساسيين تكون كل منهما من ثلاثة مفاصل . المتن الأول اختص بالمتن الشعري ( المدخل العام : الشيزوفرينيا " الرؤية العلمية والإبداعية " ، والمدخل الخاص : عن السيميولوجيا وتأثيث الرؤية الانفصامية ) الذي حدّد المؤلف مفاصله الثلاثة للأجناس الإبداعية الكبرى في الشعر وهي القصيدة العمودية وقصيدة التفعيلة وقصيدة النثر من خلال تطبيقات على نصوص للبردوني ومحمود درويش وعليالمقري ، أما المتن الثاني فقد اختص بالحقل السردي واشتملت تطبيقاته على نصوص للروائيين : نبيل سليمان ، ومؤنس الرزاز ورمضان الرواشدة . علما أن المؤلف أمضى في إعداد كتابه أكثر من سبع سنوات كما يشير في ختام المقدمة .

book_shezofrenia-abda3ia

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| زهير العلالي : شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب تحتفي بالكتاب المتوج بجائزة الشيخ زايد العالمية لعام 2022 “السارد وتوأم الروح من التمثيل إلى الاصطناع” للباحث الناقد محمد الداهي.

نظمت “شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب” بدعم من “وزارة الشباب والثقافة والتواصل-قطاع الثقافة” لقاء ثقافيا يوم …

| لجنة تحكيم مهرجان القاهرة الدولي تختار ترجمة يمنية لأول كتاب يؤلفه ربوت ذكاء اصطناعي في التاريخ الإنساني .

  اُختير  كتاب الباحث والكاتب والمترجم اليمني هايل علي المذابي والموسوم (عندما يكتب الروبوت مسرحية) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *