ثلاثية جديدة لمحمود سعيد :

إن المنجز الروائي الجديد للمبدع العراقي الفذ ” محمود سعيد ” ” ثلاثية شيكاغو ” بأجزائها الثلاثة :
– حافة التيه
– إسدورا
– زيطة وسعدان
mahmoud_saied1 هي إضافة متميزة إلى الفن السردي العراقي والعربي . فصاحب ” زنقة بن بركة ” الرواية التي صدرت قبل أكثر من ثلاثين عاما ومازالت تحضى بالكتابات النقدية الرصينة على شتى المستويات ، يقدم الآن ملحمة الغربة والإغتراب في السردية العراقية ، وتحديدا في منافي الولايات المتحدة الأمريكية حيث ستتشابك حتما مسارات حيوات اللاجئين العراقيين المضيعين مع إسقاطات وإيحاءات الاحتلال السوداء . وحيث يتصارع نمطان حضاريان يبلغان حدود التناقض الصادم في مواضع كثيرة . فمن ” عمر ” الذي يمكن أن نصفه بحق بأنه ” الساموراي العراقي الأخير ” ، بطل الجزء الأول من الثلاثية ” حافة التيه ” والذي يفر من ” فردوس ” الولايات المتحدة إلى السويد ، إلى ” عراقي سعدي ” كما يلقب أطفال اسدورا بطل الجزء الثاني العصامي والفروسي النزعة الأخلاقية ، وانتهاء بسعدان بطل الجزء الأخير ، وموته الفاجع حبا وخيبة بنزف الدماغ ، يغوص الكاتب في أعماق لاشعور شخوصه بمهارة ، كاشفا تلك التثبيتات المدمرة التي حملوها من وطنهم الأصلي : العراق ، والتي وضعتهم أمام مفارقة مدمرة : أما التكيف المهادن أو الاستقلالية المميتة . وليس عبثا أن إحدى العائلات العراقية في الولايات المتحدة تتصل بالكاتب لتعرض عليه مأوى وعونا معتقدة أنه البطل الحقيقي لحافة التيه ومستندة إلى ما عُرف عن محمود سعيد فعليا من سلوك شخصي نقي وأخلاقية مبدئية عالية أسقطها على أبطال الثلاثية الممتحنين بصدقهم وعصاميتهم الباهضة وحتى فروسيتهم المكلفة في عالم شعاره ” مدينتي جيوبي ، ووطني حذائي ” حسب التعبير الموفق للراحل ” محمد الماغوط ” . وقد جاءت البنية السردية مكتنزة بالجمل القصيرة السريعة وبالإيقاع اللاهث السريع البعيد عن الاستطالات والترهلات ، وبالنظرات الرؤيوية العميقة للمعضلات الوجودية الكبرى .
تحية للمبدع العراقي ” محمود سعيد ” .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| بعد 21 عاماً: شاعرٌ قَذَفَ عام 2001 جواربَهُ إلى السماء تضامناً مع مَنْ لا يملكون الأحذية. فيُمنع من المشاركة في مهرجان شعري هذا العام 2022.

وصلت للشاعر العراقي المقيم في لندن عدنان الصائغ دعوة من (مهرجان بيت الشعر العالمي الثالث) …

| علاء حمد : تظاهرة دولية بجهود الصحافية البرازيلية : زينيته سانتوس إس Zenaide Santos SA‎ وذلك بمناسبة عيد المرأة العالمي ومن أجل السلام.‏..

بدعوة من الصحافية البرازيلية زينيته سانتوس إس، لكتاب وشعراء من جميع أنحاء العالم لتكريم اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.