حسن البصّام : أشمك ليستيقظ الورد

hasan albassam 2العين التي فقأها إصبع عنادك
كنتِ تـَرين نفسك فيها
هاأنت الآن جالسة على تلة
وكر للذئاب
تباركها الشياطين
تتوهمين المدى أخضر
وما بين قدميك
ينبوع أنثى لذة للعاشقين
إمسحي مساحيق الغواية
لتعرفي كم انفاسك مكبلة بالعزلة
وثمار القلب ينخرها العابرون
كنت أشم ثمرك اليانع
كي لا ينفذ
ولتتعطر فراشات روحي بالبهجة
كلما شممت تفاحة خدك ..نضجتْ
كلما إستنشقتُ رقبة لهفتكإستطالت بالمسرة
هاأنذا الآن أرتل آخر الحكايا الغامضة
ألف وأدور دونما فجوة أو نهاية
ترجلي عن تلة تسكنها ذئاب روحك
فقد خاطبتـُكِ : سلاما
ترجلي عن أناك
فاغرة فمها
لتزدرد آخر العصافير
المتمردت على  سربها
سيغطيك ريشها
وانت تحلمين بنعومة الوهم
ستباغتك العاصفة
هاأنذا الآن قادم اليك
أحمل ماتبقى لي من صفاء السريرة
لتتمرئي فيها
وتطفئي قلبك بعزفي المشتعل

شاهد أيضاً

عيال الظالمي: نصوص

مَدِينٌ للبَردي لِحُصْرانِ القَصَبِ لِطينِ أكواخِنا القَديمةِ أَتَحَسّسُ وجهي في مرايا الرّيحِ لا لونُ أفاقَ …

سامية البحري: لست ربي

تصدير: في عصر تتناسل فيه الآلهة. . في عصر خرج علينا بعض المخلوقات التي تشبهنا …

مقالات عن وباء الكورونا ابداعا: (2) حافظوا على حياة أمّي
تأليف: غياني سكاراغاس
ترجمة: خضير اللامي

ثمة صبي في اليونان قد عاد إلى منزل أمه للعناية بها خلال إصابتها بوباء Coved …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *