علي المسعود : صدور رواية “صائد الجثث” الفائزة بالمركز الثالث لجائزة (أثر) للكاتب والشاعر العراقي زهير الجبوري

ali almasod 4بعد روايته الأولى –  قلب اللقلق –  يعود الروائي والشاعر العراقي ” زهير كريم  الجبوري ” إلى القراء – من جديد- من خلال  روايته” صائد الجثث ”  الصادرة عن دار ( آثر   للنشر و التوزيع في المملكة العربية السعودية – الدمام )  و الرواية الفائزة بالمركز الثالث لجائزة أثر للرواية العربية. ويبدا الراواية بالمدخل التالي : (الكارثة أن تظهر للآخرين وأنت حيّ بينما شيء ما في داخلك ينقض هذه الحقيقة ).
ملحمة روائية  تكشف عن جذر الخراب وتلملم شظايا الواقع  لتعيد بناء الإنسان  بالحب واسترداد قدرة الحلم ، فبقدر ما تمتلك خصوصيتها العراقية الساطعة، تتجه بقوة إلى كونيتها لتكون حكاية الجميع وحلم الجميع وتاريخ الجميع قتلة ومقتولين  وعشاقا  وحالمين.
” صائد الجثث ” ليست مجرد رواية تقرأ، أو درب يعبر، أنها مجموع الاسئلة التي ترتطم بوجوهنا التي تصخرت امام ضياع كل ما هو انساني  فينا  وحولنا..!! ..
نصٌ روائي يحرضك على طرح  الأسئلة /الفعل، لانه يضعك امام ضرورة استحقاقات وجودك الإنساني ,وكما جاء في  في احد الفصول للرواية :
( هو يحتاج بعض الوقت يتمنى  أن يكون قصيراً كي يضع ما يسمونه في الافلام, النهايات المحزنة، لقد شعر أنه لا يمكنه خرق القانون الذي يتحكم  بوجود رائحة  ما, تلك الكتلة  الكثيفة من الدخان  التي سدت  السماء, حتى أنه لم يعد بإمكانه انتظار خيط ضوء واحد, ولم يعد في طبعه قوة  تساعده على رؤية العالم خارج العتمة، كان مؤمناً أن تكليفاً عليه إنجازه بسرعة، سوف تفرح أمهم  بعودتهم واخواتهم وأولادهم، أمّا هو فقد تحللت في داخله تفاصيل النزهة التي يسمونها الحياة، وتعفنت كلّ العناصر التي تشكل صورتها، هو يشعر أن في داخله كراهية  شملت حتى نفسه،إنه  يكرهها  لأنها تمارس مادام هو حيّ هذا التفاعل التخريبي الذي يسمونه العلاقة بين البشر, إنه سلوك شائنzohair 4  يصرّح المتقاتلون  ان الشرائع السماوية قد اقّرته والحقيقة , كان يسال نفسه  :هل أن أصل فكرة الخلق  تضمنت الاقرار بهذا التفاعل  الحيواني الغريزي الشرير؟.  كان يبكي ولم  يعد ير في هذه الفعالية عيباً, لم يعد مؤمناً بأفكار كهذه, الحقيقة أنه عندما يبكي ليس من الحزن على كونه انسان يتعرض للهلاك بل  لأنه لم يعد كائناً آخراً منزهاً تماماً من لوثة الذهن وقذارة التفكير, قبل الحادثة بوقت طويل ومنذ اندلاع هذه الحرب  كان يفكر أنه من المفروض أنه كلما تطور العقل البشري, وتعمقّ السؤال الفلسفي وتنوعت الافكار,  كلما تسارعت  الاختراعات ومكائن الانتاج  والمواصلات  ووسائل الراحة  والعلاج  الجيد,  يكون  الانسان  أكثر استعداداً لرفع ذاته  فوق مستوى الوحشية,  كان يهزّ رأسه أسفاً  وهو يردد ,_كل شيء بالعكس  ثمة خطأ كبير, خطأ لا أعرف أسراره ).
إنها  رواية جديدة تستحق الاهتمام وتضع بين يدي القارئ مفاتيح جديدة لفهم عالمه الإبداعي , رواية تنقل الواقع بلغة أدبية جميلة، تميزت بقاموس خاص ميز كتابات  الروائي ” الجبوري” وسطرت له خطا بارزا في مجال الكتابة الأدبية ،كتابة تعبر عن كيفية فهم الروائي المحترف طريقة نقل هذا الواقع دون الوقوع في خطابات أخرى غير أدبية، كتابة تملي عليه كيفية استخراج المعاني والدلالات و المقاطع الفنية والمشاهد المعبرة،
kh zohair algobori 3لقد استطاع  زهير الجبوري في رواية ” صائد الحثث” أن يبني عالما متماسكا مليئا بالأحاسيس، وأن يصور جماليا مجتمعا تملؤه التناقضات والإحباطات المتكررة، كما استطاع أن ينسج بلاغة للقيم الإنسانية التي تتوزع في الرواية بين الحلم والانكسار، أو بين الظلم والعدل، أو بين القيد والحرية، أو بين الثقافة واللاثقافة…  ..
وزهير الجبوري , من مواليد بغداد 1965, هاجر إلى الأردن عام 1993  ثم  تنقّل بين مدن كثيرة حتى استقر به الحال في بروكسل  عام 2003
نشر  في الكثير من المواقع الادبية نصوصه الشعرية  ,
له خمس مخطوطات  روائية  وثلاث مخطوطات شعرية  تنتظر النور.

بقلم الكاتب \ علي المسعود
كاتب عراقي مقيم في المملكة المتحدة   

شاهد أيضاً

هايل علي المذابي: كلمة السر!!

الحياة مواقف، ولكل موقف ثمة كلمة سر، قلة قليلة فقط من يعرفونها، إنها معرفة غير …

عبد الرضا حمد جاسم: لنفكر قبل ان نصرخ… ماكرون والرسوم المسيئة (5)

مقدمة: [حال المسلمين اليوم وردودهم حال ترجمتهم للنص البليغ الحكيم العظيم:[…سيماهم في وجوههم من أثر …

فاروق مصطفى: ما رواه الصباح عن الشعر الماطر في القلب

  احب الاصغاء الى الشعر , واحب استظهاره وانشاده , وبالرغم من تشربه بعشرات الحكايات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *