الرئيسية » نصوص » شعر » مسلم السرداح : لعبة شطرنج

مسلم السرداح : لعبة شطرنج

moslem sirdah 5فجأة وانا افز الليلة
قال الملك الغامق
اكتشفتُ ،
نحلات سود تحاصرني
واني مخلوقٌ للاستفزاز .
فبحثت عن كلمة للسرّ
اداري فيها ماساتي
نظرتُ لنفسي في المرآة
قميءٌ , قزمٌ , مترهل
فوجدت الأمر مخجل
أيقنت إن الصانع ساديٌ
شوفينيُّ النزعة
ربّ اللعبة
فلعنت الحظ الاسود
ولماذا انا لاغيري
وفي اقصى السرّ
بصقتُ  حقدا في المرآة
ووددت لو اني اهربمن هذا القدر الأهوج
لكني ملك في حرب
فالجنديّ يهرب
والضابطُ  قد ينساق بعيدا
لكن ملكا يهرب ؟ !
اين يمضي ؟
وهو محكوم باللعبة ؟
امن الصانع  ؟
لكن الصانع قد مات ،
بنظري أنا  ، قد مات .
انظرُ أخرى في المرآة
وعلى خالق هذي الماساة
اصرخ غيضا
لكن لا احد يسمع صوتي
اني احس بالغبن
لاني منزوع الاعذار
فارى عريي وضياعي
وتقاليد اللعبة ,
تقضي ان اصمد .
الملك الغامق يسرد :
في ليل آخر ,
عرفت اني ملك غامق
فلعنت اللعبة
ولعنت القدر الصارم
ورحت حتى العشرين
العن نفسي .
وأخيرا
بصق الملك في المرآة
كسر وجه المرآة
واستسلم للأفكار السوداء
طلب الغامقُ خمرا
في الجبهة لاتعطى الخمرة
طلب امراةً
تحظرفي الحرب المراة
نام الغامق
في الليل الثالث
في الحلم جاءته امرأة
بيضاءٌ مثل الثلج
احتضن الملك فخذيها
لامس في شبق نهديها
ودعته إليها عن حب
قبَلها مثل الابيض  .
صار ملكا ،
قزما ابيض .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *