حكيم الداوودي : عبث في عبث

hakim aldawodi 3عبثاً

تُفرّخنا
ماكنة ُ العمر
عبثاً
اسمعُ
صوتَ الماء
المهدور
عبثاً
جئنا وندور
نحيا ونبور
لا يعبأ بنا
حجرٌ أو عشب
أو طيرٌ
عبثاً
ينتهي الشوطُ
وتتهافتُ الراية
نحنُ
خطابُ الوجعُ
وانين
السريرنحن
المعضلة
نشتبك
بدورة العمر
……….
تُقمّطنا
الغفلة ُ
حتى
تنطفيءُ الجذوة
نكرعُ النكصَ
نلمسُ
وجهَ البحر
يتنكّرنا
رملُ الشاطيء والسفّان

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الأسدي : مثنويّات ورباعيّات عربيَّة .. أَسئلةُ لماذا .

لماذا يضيقُ علينا الزمانْ  ونحن الزمانُ بِقلبِ المكانْ    ***   لماذا تدورُ الحياةُ بِنا  …

| د. عاطف الدرابسة : مشكلاتُ القراءةِ والتَّاويلِ في ديوانِ”صحيفةِ المُتلمِّس” للشَّاعرِ عبدالأمير خليل مراد .

إذا كان الغرضُ من المختاراتِ الشِّعريَّةِ أن تعكسَ تجسيدًا للتنوُّعِ في تجربةِ الشَّاعرِ ، فإنَّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *