مجيد الأسدي : يا غالق الباب

majid alasadi(الى روح أبي)

يا هذا المغادر
لو انتظرتـني
لم نتقاسم زادنا الأخير
الزوّادة عندك
تركتني للريح
أم تراني تركتك؟
يسفعني رملها
أم تراه يسفعك؟
بعيد أنت اليوم عني
كم ابتعدنا؟
يا ذا المبجَّل
منوِّر  أنت
————
عند الفجر
أردت ذخيرتي
فاتحا صدري
يترقرق الدمع
أدرت وجهك..أغلقت دوني بابكسمرتني في صحراء بردي
وصببت علي الرمال
عيناي تلتفتان خلفي
لعله يرق
اذ لعله-بعدُ- لن يراني
=========
ما تبقى غير الأسى
عشبك أينع
طيورك تصدح
لم تسق غربتي
أنا ساقٍ غيابك
حزنا
ورحيلا
وخيبة

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الاسدي : مقدسيون ..

تنويه : يتشرف الموقع بنشر أي قصيدة او مقال لمساندة أبناء شعبنا الفلسطيني البطل المقاوم في …

| بولص آدم : ( الحصار ) إلى روحك.. حسين سرمك .

إلى روحك.. حسين سرمك   بولص آدم   سحنة مُقَنّع بالحديد يقذفُ طفولتنا في اللهب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *