مجيد الأسدي : الأحبة يرحلون…

majid alasadi                     .الى روح مصطفى سعيد ,ذلك الكردي النبي…

…. ومصطفى حلو..كزقزقة العصافير
كدموع عمال التراحيل
كحنو المومس على السكران
ومصطفى ارض الله
قاع وقمة
ومصطفى حقول تتراءى على البعد
ما بين شقلاوة  وحرير وقلعة دز

ترتعب منها أقسى الوحوش!
——————————-

لم يتبق من ذلك الزمن الا النهر يجري حزينا
كم اكتحلنا بليله اللؤلؤي!
————————-
(يا ضفاف النيل ويا خضر الروابي)
اسمعها حزينة تاتي
من وراء قبر  لا يدلني عليه أحد!
————-
حان اوان العناق
فلتعانقها ايها العامل الصغير
عائدا عند الغروب
حاملا الشمع والبخور
تسكب الدمعات
تقبل التراب
تودعها منكسرا
————–
مر عام وانت بعيد
الساعة ,أوجدك النهر
أوجدتك النوارس!
تحن لأنشودتك
(شعوب الأرض لبوا النداء…)
ما أطيبها !
ما أبشع الخذلان!
——————–
(سعدي) يمسد شعر طالب المتوسطة
مقيدة يداه يؤدي الأمتحان
فلتشهد قاعة (ابن خلدون) في محلة (الساعي) ؟
——————
في قبر اسمه (سجن الكوت)
(مظفر علمني العزف على الناي)
————————————

أراهم ..(مصطفى) ..أسمعهم
ما زالوا يعدون الخطى
——————-
منذ عام لم تكتحل عيناي
انه الموت
انت معي
وليس معي
طيفك النقي يزورني حين ينام الكون
ويرحل مسرعا
صامتا
يبتسم!
————-
يا  من أدلجت بعيدا
ها هنا انت
وها هنا انا
وثالث حلو يجمعنا
فكيف نفترق؟!
—————-
تتشابك خيوطي
حين تغرب شمس الأحياء
يرحل السمك
يغوص في الأعماق
هناك دفء الأصدقاء

————–
الخيوط تتلملم
والظلمة هادية
اتعكز الى بقعتنا القديمة
يحملك القلب
اكسيرنا كنزنا
يطيل سمرنا الصامت
انتظرني
فانا مثلك وحدي…
أتوسد القبر الكبير….

شاهد أيضاً

إِرْسَالِيَّة قَصِيرَة و عاجلة لبيروت
محمد الناصر شيخاوي/ تونس

صباح الْخيْر حبيبتي بيروت أُعْذُرِينِي إِذْ أَنَا غادرْتُ بَاكِرًا ذَاكَ الصَّباح لَمْ أَسْتَطِعْ أَنْ أُقَبِّلَكِ …

مروان ياسين الدليمي: اكتشاف الحب: اوراق من مدونتي الشخصية (ج/5)

لم تكن حالتها الصحية تسمح لها في ان تجيب على ما كان يدور في راسي …

فرات صالح: غصة

يوما ما ستجلس سيدة تجاوزت الأربعين لتتناول فطورها تحت ظل شجرة الصفصاف في حديقتها، وتحت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *