الرئيسية » اخبار » جائزة فيلم “تحت رمال بابل” انتصار للمؤجل في الثقافة العراقية

جائزة فيلم “تحت رمال بابل” انتصار للمؤجل في الثقافة العراقية

المخرج محمّد الدراجي
المخرج محمّد الدراجي

* كتبت إسراء يونس

ضمن فعاليات بغداد عاصمة الثقافة العربية لعام 2013 انعقد المؤتمر الصحفي الخاص بمناسبة فوز الفيلم الروائي الطويل (تحت رمال بابل) بالجائزة الاولى في مهرجان ابو ظبي السينمائي الدولي السابع للمخرج “محمد الدراجي” الذي انتجته وزارة الثقافة ضمن اعمال بغداد عاصمة الثقافة العربية لعام 2013.

يأتي احتفاء دائرة السينما والمسرح بنسغ ونسق روح وتجديد عنفوان شبابها متمثلة بحرص ودأب مديرها العام الشاعر د. نوفل ابو رغيف على تطويع جميع الفرص باتجاه جميع المبدعين ممن يصرّ على اعدادهم شركاء اوفياء في صنع الحياة الحاضرة والقادم منها في عراق يستحق منا ماء العين وكل ماتبقى من ارواحنا وتطلعات احلامنا.

        “علمني حبك ياعراق.. ان الهوى اذا تسامى للذرى يوحد الثوار والتشاق..

“محمد الدراجي”.. مخرج عراقي مبدع ومثابر وعنيد توّج كل مهارات ونوبات ماكان يسكنه من نوع وطراز ذلك القلق المجدي.. عبر نيله باستحقاق جائزة افضل فيلم في العالم في مهرجان ابو ظبي بدورته السابعة والذي انعقد في نهاية شهر تشرين الاول الماضي وحتى الاسبوع الاول من تشرين الثاني الجاري.

وذلك عن فيلمه “تحت رمال بابل” حيث تناول قصة الانتفاضة الشعبانية العراقية في عام 1991.. في اول عرض دولي لهذا الفيلم.. وقد دعت لجنة التحكيم برئاسة المخرجة التركية “يشيم اوسته اوغلو” الى ديباجة هذا النص في محضر تلك اللجنة، كما ورد في نص التقييم النهائي لفيلمه. وقد تم شراء حقوق الفيلم من قبل مشروع بغداد عاصمة للثقافة العربية.

شمل المؤتمر قراءة نص التقييم للفيلم الذي امتاز (باسلوب سينمائي خاص وحيوي يلقي الضوء على واحد من اهم وأفظع الفصول المجهولة لحرب الخليج).. وقد مزج المخرج محمد الدراجي ببراعة مابين اعادة البناء الدرامي عبر الشهادات العراقية والمادة الارشيفية).

1441451_663334247033210_1303468020_nاستطاع هذا المخرج (محمد الدراجي)، ان يملء ويشغل الوسط السينمائي انتاجا وحضورا وفقطف جوائز في الكثير من المهرجانات العربية والعالمية والمحافل الدولية بعد سقوط النظام عام 2003 ودرس الدراجي الانتاج السينمائي والتلفزيوني في اكاديمية وسائل الاعلام قبل انتقاله الى انكلترا لاستكماله درجة الماجستير في التصوير السينمائي والاخراج في كلية السينما الشمالية في مدينة (ليدز).. وقد حاز على جائزة (كوداك) المرموقة عن افضل اعلان في التصوير السينمائي.. واخرج بعد عودته للعراق عام 2003 فيلمه (احلام) الذي عرض في اكثر من (125) مهرجانا.

ـ حصل على اكثر من عشرين جائزة عالمية.

ـ كان فيلمه (احلام) يمثل العراق في (الاوسكار) و(كولدن كلوب) عام 2006.

ـ اخرج عام 2008 فيلمه الشهير (ابن بابل) بعد فيلم (احلام) و(حب وحزن وجنون).

ـ عضو ومؤسس ومشارك في شركة (هيومن فيلم) للانتاج السينمائي.

ـ نال (الدراجي) جائزة  افضل مخرج بالشرق الاوسط في استفتاء مجلة (فارايتي) عام 2010 عن فيلمه (ابن بابل) وبعد هذا الاستعراض الحافل بالابداعات في مجال السينما تحدث الاستاذ د. نوفل ابو رغيف مدير عام دائرة السينما والمسرح والمتحدث الرسمي لمشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية لعام 2013 ليرحب بالحضور الكرام ويبارك لهم قدوم السنة الهجرية الجديدة.. ونحن مازلنا نعيش نشوة المهرجان المسرحي الدولي الاول، واليوم نستقبل “محمد الدراجي” وهو متوجاً بالجائزة، حيث حصل فيلمه “تحت رمال بابل” على جائزة افضل فيلم عربي في مهرجان ابو ظبي السينمائي الدولي في دورته السابعة 2013.

لقد حقق الدراجي حضورا يوازي ويفوق تجربته العلمية والفنية في السينما وهو يضيف علامة فارقة الى السينما العراقية ووصف هذا الفيلم بانه من الافلام المكلفة والغالية.. التي تتحدث عن المقابر الجماعية .. جسد شخصيات الفيلم اشخاص عاشو الواقعة بحذافيرها وكانوا شهداء حقيقيون على قتل العشرات من المواطنين العراقيين بيد وعن طريق ازلام صدام .

وقد اشاد المتحدث الرسمي للمشروع بمهمة وزارة الثقافة وان هذه الافلام هي ملك لوزارة الثقافة وان من مهمتها ان ترعى هذه التحولات الجديدة.. وقدم تحية اعتزاز واجلال لكل الشهداء والامهات اللاتي خضن هذه الواقعة ولم يجدن جثامين اولادهن.

وبارك لوزارة الثقافة هذا الرصيد الثقافي الرصين الذي اضافه لها هذا الفيلم، والذي يعتبر انتصارا للمؤجل في الثقافة العراقية.. وان هذا الفيلم لم يحصر داخل اسوار الوطن وعلى.. وعل هامش المؤتمر تم عرض سينمائي لبعض احداث فيلم   “تحت رمال بابل” وكانت هناك اراء ومداخلات عديدة للاشخاص المشاركين في الفيلم ومنهم المخرج محمد الدراجي ليقدم تجربته ويستعرض رسالته التي خاضها.

2 تعليقان

  1. السلام عليكم متى يتم عرض فيلم تحت رمال بابل ارجو الرد

  2. للأسف لا تتوفر لدينا معلومة عن موعد عرضه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *