مجيد الأسدي : سمك السلمون

majid alasadiصاخبةٌٌ هي المسيرة
بين الأحراشِ
ورعبِ المحيطات
تترافقُ الصحبةُ
تُسرِّح النظر الحزينَ الى البعيد..

تتضاحكُ
تتمازحُ
تبكي
تصرخُ
تعوي
هنا على التخوم
تفترقُ..
********
وحدَهُ
سمكُ السلمون
يواصل الإبحار
يصارع التيّار
يلاعبه الإعصارتراقصُهُ الزوابع
صامتا يسبحُ
حزينا يجري
يتحدى الفناء
قافزا فوق الأمواج
تلطم صدرَه الصخور
تدميهْ
صاعدا للجلجلة..
***
سمكُ السلمون لا يبكي
ولا ينتحبُ
يودع بيضَه بين الصخور
وينطلق….
—————————

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. م. عبد يونس لافي : حينَ فاضَ الفُرات*.

  لِمَ يا فُراتَ الخيرِ تجري غاضِبًا؟ مهلًا ولا تغضبْ، فإنّا حائرونْ. موجاتُكَ الهَوْجاءُ  تُرْهِبُنا، …

| بدل رفو : من ادب المهجر – رسالة عتاب الى جدي.

امطرني الناي الحاناً ، يتردد صداها بين جبال الكورد.. آمالاً لعمر جمراته متوقدة .. ناي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.