فرات صالح : بهجة ..

furat saleh 4إلى/عبد الكريم كاصد

صحيح أني لم أسمع البلبل
يغرّد هذا الصباح
فالمحركات كانت أعلى صوتاً
وصحيح أني لم أنم جيداً
ليلة أمس
لأن أمي
أمضت ليلتها
في نحيب مكتوم
وصحيح أني لم أكن واثقاً
من عودتي إلى بيتي
سالماً
غير أني
عندما مررتُ بالمقهى
سمعت خيطاً من أغنيةٍ
لفيروز
وعندما عبرتُ السوق
غمزتني بائعة اللبن
الجميلة .
….
….
ما أسعدني هذا الصباح
ما أبهى الحياة !

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عدنان عبد النبي البلداوي :   ( هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي ).

 يتَهادى المساءُ والليلُ  يَسْري وعُيونُ السُـهادِ  فيـها ضِرامُ كلُّ شوْقٍ أسراره إنْ تَوارَت، مُـقْـلَةُ العـيـنِ كَشْـفُـها لايَـنـامُ …

| كفاح الزهاوي : مجلس العظماء.

    دخلت قاعة التهريج، رأيت القرود مجتمعين، متوضئين وملء أشداقهم أصداء ضحكات هازئة تتعالى مستهينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.