جبار عودة الخطاط : وأمشط ليلي الأشعث

jabbar oda alkhtatوأذكر قبل ثلاثين لهفة ونيّف
حين كانت دمعتك مرآتي أمشط عليها
حزني الأشعث
ثم أمضي لأضيعني
في زحام وحدتي
………….. وأمسكني متلبسا بالرجاء
لا يقين لي على وجودك
الا حضور غيابك المجيد
بعدئذ يجري الآتي ولا تعليل :
1 – تختفي النجوم منخرطة في لعبة التعداد العام للأحزان .
2 – يتكور جسر الجمهورية ليتخذ شكل علامة إستفهام نقطتها السفلية قطرة دمع تجمع كل مياه دجلة .
3 – يمد طفلي الراقد أسفل عيني حلمه ويصب جام شتائمه على رأس فرويد .
4 – تغادر نوافذ مرسمي بإتجاه زرقة السماء فتتخثر كل الواني الزرق.
5 – تنسى فواخت حديقتنا أغنيتها الأزلية وتصاب بالزهايمر .
6 – تنتحر اغنية سلامات في حنجرة حميد منصور وتنبت مكانها اغنية حرامات .
7 – يعتقلون قلبي في قبو الاسبرين بتهمة 4 إرهاق .
8 – تغادر نقطة جيمي .. يتلاشى جبـ ..ـار وتصبح المعادلة الجديدة حُب بااااار !

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كفاح الزهاوي : مجلس العظماء.

    دخلت قاعة التهريج، رأيت القرود مجتمعين، متوضئين وملء أشداقهم أصداء ضحكات هازئة تتعالى مستهينة …

حــصــــرياً بـمـوقـعــنــــا
| كريم الاسدي : لنْ تخنقوا  صوتي ..

لن تخنقوا صوتي أنا الأصداءُ مِن غيبِ كونٍ اذْ بدتْ أسماءُ   نشأتْ بَشائرُها بِريشةِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.