هشام القيسي : قصيدتان

hosham 8                                            رؤيا   

ورأيت الدموع تسأل الأيام المترنحة
علها تدرك إن المواسم لا تتبرج بالأشياء
ولا تنام على أصوات مهجورة .

كنت دون مبالاة
تهرول في السنوات
وتعلن إن الأبواب المغلقة   طفولة تائهة ،
وان الأمكنة
تزف الرسائل المورقة .

لكم كنت تشتعل
لكم كنت تتأمل
وتواجه المشاهد الدافقة
ثم تندس في الفراش ،
يقولون إن للأسئلة حكمة
تبعث أصوات في الكلام الجميل
وإن  للأسئلة تأملات
تنهض محتشدة
لتمنح الأشجار رؤى جديدة .

                                مواسم  حجرية      

ينهض ألف سؤال كل يوم
وتبدأ في الصمت
حكايات غير مورقة
تغدو سيوفا تطوف الرقاب
وتبدأ كهوفا تخون الرقاب
وما يوجع الأنفاس .

هذا الزمن لا يلد فجأة
وأعوانه يندسون
بين ثنايا الكؤوس
وأعوانه يقيمون بين أرمدة الحرائق .

يقولون النيران تجيء مخبوءة
في صهيل السيوف
والصرخات تنجبها أصوات الدماء
كأن علامات الحكماء
في أقاصي السبات
وكأن نبوءات الفقراء
تميل للشظايا
وللبلاء .

تحلق الأيام المظلمة
وفي الليالي المحترقة
تسكن الخريف لرحيل جديد
يتدثر بالأوجاع
ولجرس غامض يلتهم كل شيء ،
هكذا غابات الأيام
رغبات
ومواسم حجرية
تتسلل بلا غناء .

شاهد أيضاً

ابتسام ابراهيم الاسدي: شطرنـج… 

أقـُـتلُ المـَلك في لعبة الشطرنجِ أقتلهُ…. فتصابَ الرقعةَ بالذهول أحـركُ الوزيرَ قليلاً أدعـَـكُ وجـْهَ الفـــّيلة …

أسرجك خلف السطور
بقلم: سميحه فايز ابو صالح

نثرك الغافي بيقضة حلم يستفيق حين تهفو أختلج موجة العتم وأوقد جمرات الحروف الصقيعة بموقد …

ليس الْحُزْنُ بِهَذَا السُّوءِ الذي أنت تَظُنُّ
محمد الناصر شيخاوي/ تونس

في ساعة مُتَأَخِّرَةٍ من اللَّيْل يُطْرَقُ الْبَابُ بِقُوَّةٍ أَفْتَحُ فإذا هو جارنا الذي لم أره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *