رحيل الشاعر العربي الكبير “سليمان العيسى”

sulaiman aleisaأُعلن في العاصمة السورية دمشق، عن وفاة الشاعر السوري سليمان العيسى في 9/8/2013، وذلك عن 92 عاما.

يحتل الشاعر الراحل المولود في أنطاكية عام 1921 مكانة مرموقة في الحياة الثقافية العربية بوصفه شاعرا وتربويا أخلص لكتابة القصيدة العربية وعُرف بالرائد والمؤسس لقصيدة الطفل التي تحث النشء على التمسك بالخلق العربي الأصيل والانتماء إلى الوطن، حيث ردد الأطفال العرب من المحيط إلى الخليج أناشيده التي كتبها والتي تتغنى بأمجاد العرب وبالإسلام ورموزه.

عمل العيسى الحائز على جائزة البابطين لأفضل إبداع شعري (2000)، في حقل التدريس في كثير من العواصم والمدن العربية منها: بغداد ودمشق والجزائر واليمن. وهو صاحب إسهامات في تأليف المناهج المدرسية، وقدم إلى جوار مجموعاته الشعرية ترجمات للعديد من القصص والقصائد والمسرحيات العالمية الموجهة للأطفال.

أثرى الشاعر الراحل المكتبة العربية بأكثر من خمسين مؤلفا، وهو إضافة إلى كونه عضوا في المجمع اللغة العربية بدمشق، من أبرز مؤسسي اتحاد الكتاب العرب عام 1969.

من بين مجموعاته الشعرية: “مع الفجر”، “أغنيات صغيرة”، “كلمات مقاتلة”، “أعاصير في السلاسل”، “يمانيات”، “أناشيد للصغار” و”نشيد الحجارة”.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| لجنة تحكيم مهرجان القاهرة الدولي تختار ترجمة يمنية لأول كتاب يؤلفه ربوت ذكاء اصطناعي في التاريخ الإنساني .

  اُختير  كتاب الباحث والكاتب والمترجم اليمني هايل علي المذابي والموسوم (عندما يكتب الروبوت مسرحية) …

| رواء الجصاني : ربـع قرن على رحيل الجواهري العظيم …

يموتُ الخالدونَ بكل فــجٍ، ويستعصي على الموتِ الخلودُ ———————————————————————- قبل خمسة وعشرين عاماُ، وفي صبيحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.